مكتب المفتش العام يقيم دورة الجرائم المخلة بواجبات الوظيفة العامة

0
34

اقامت دائرة مكتب المفتش العام في المؤسسة / شعبة التدريب والتطوير , اليوم الاحد, دورة الجرائم المخلة بواجبات الوظيفة العامة  ( الرشوة والاختلاس والاستيلاء) لموظفي دوائر ومديريات وأقسام وشعب مؤسسة السجناء السياسيين بواقع خمسة أيام ولغاية 14/9/2017

وقال نور الدين سلمان مسؤول شعبة التدريب والتطوير في مكتب المفتش العام, إن علة التجريم في خطورتها على النظام الاجتماعي لأنها تؤدي إلى الإخلال بالثقة التي يوجب أن يوليها الأفراد للسلطة .

موضحا إن ,الرشوة تقوم بعرض من جانب والقبول من الجانب الآخر لفائدة أو عطية أو وعد بها مقابل قيام موظف بعمل أو الامتناع عن عمل من أعمال الوظيفة أو الخدمة خلافا لما تقضي به القوانين والأنظمة والتعليمات ولهذا فإن الرشوة تعتبر جريمة خاصة بالموظف العام أو المكلف بخدمة عامة أي أن الجريمة لا يرتكبها إلا من له صفة الموظف العام أو المكلف بخدمة عامة.

فيما أكد المحاضر في الدورة الأستاذ وسام بشار عبد ,أن الهدف من العمل هو تحقيق المصلحة العامة سواء في القطاع الخاص أو العام ، غير أن النفس الإمارة بالسوء قد تجعل الموظف يحيد عن هذا العمل ساعيا إلى تحقيق مصالح مخلا بواجباته الوظيفية لأن يرتكب سلوكا اجراميا ينتفع من خلاله من أعمال وظيفته .

وبين عبد, أن هذه الأعمال تناولها المشرع الجنائي ضمن الباب السادس من الكتاب الثاني من قانون العقوبات العراقي رقم (111) لسنة 1969المعدل تحت عنوان الجرائم المخلة بالوظيفة العامة  وهي الرشوة وجريمة الاختلاس وجريمة الاستيلاء، لافتا إلى أن جريمة الاستيلاء هي : استغلال الموظف أو المكلف بخدمة عامة وظيفته فاستولى بغير حق على مال مملوك للدولة أو القطاع المختلط أو الأفراد أو القطاع الخاص أو سهل ذلك لغيره .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here