المالكي يشيد برئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني

0
1290

أشاد الامين العام لحزب الدعوة ورئيس ائتلاف دولة القانون الأستاذ نوري كامل المالكي برئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني ونزاهته وحرصه الشديد وذلك خلال استقباله وفدا من السجناء السياسيين في مكتبه الرسمي ببغداد اليوم، السبت، لمناقشة متطلبات المرحلة والمحافظة على العناوين الوطنية.

وفي معرض حديثه مع الوفد الزائر قال المالكي، ان العناوين الوطنية ومنها السجناء السياسيون الذي ضحوا بزهرات شبابهم والشهداء الذين جادوا بارواحهم امام محاولة بعض الجهات التي تسعى الى تضييع وطمس هوية الفئة المجاهدة والتجاوز على حقوقها الوطنية المثبتة في الدستور والقانون وقواعد العدالة الاجتماعية.

وأضاف الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية، اننا ننظر باحترام واهمية للسجين السياسي بوصفه رائدا وفي مقدمة الصفوف المضحية في زمن النظام المباد وفي زمن الحرب على داعش وتحرير ارض العراق.

من جانبه قدم رئيس الوفد السجين السياسي الدكتور حميد الطرفي، شرحا موجزا عن المؤسسة وما قدمته وما يعترضها من تحديات وصعوبات تحول دون تطبيق القانون وتنفيذه بالطريقة الوافية والمجزية ومن هذه العقبات واهمها هو الشحة والقلة في التخصيصات المالية لمؤسسة السجناء السياسيين على الرغم من تضخم الموارد المالية للبلد.

وأضاف الطرفي : ان تأهيل السجناء السياسيين علميا واقتصاديا ضرورة وطنية من اجل التقدم الاجتماعي لما لهذه الشريحة من دور ريادي معروف.

و في الختام تعهد المالكي للوفد بالعمل على دعم مؤسستي السجناء السياسيين والشهداء وإعادة تأهيل هذه الشرائح الوطنية ايفاءً لتضحياتهم وانصافا لعطائهم خدمة لعراقنا الحبيب.

يذكر ان الوفد تألف من السجين السياسي الدكتور حميد الطرفي والسجين السياسي جبار كسار مدير مديرية سجناء الديوانية والسجين السياسي جبار عبود آل مهودر والسجين السياسي محمد علي الباوي والحاج فاخر المظفر والحاج مصدق الراضي والسيد رياض أسد والسيد قيس الحسني والسيد نبراس الاعاجيبي والسيد سعيد الصافي .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here