قسم التنسيق الوزاري والتصاريح الأمنية: شبكة معلومات وطنية وأخلاقية

0
1820

تقرير / ثائر عبد الخالق ……
اعتمدت الدولة العراقية الحديثة في عملية بنائها … المواطن العراقي قيمة عليا في نجاح مسيرتها ، ملتزمة بمفهوم الدولة الوطنية التي تتبنى وحدة الجزئيات والكليات في تطورها اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا ، لذا كان قسم التنسيق الوزاري والتصاريح الأمنية في مؤسسة السجناء السياسيين أحد الأدوات الفاعلة في الفرد كموظف وكمواطن وحمايته والدفاع عنه وكشف هويته الحقيقية ، فضلا عن تقديم المشورة والمساعدة لكل من يحتاجهما، ولهذا عمل قسم التنسيق الوزاري والتصاريح الأمنية من خلال توجيهات السيد رئيس المؤسسة الدكتور حسين خليل السلطاني على تحقيق المصلحة الوطنية خدمة للبلد ، فكان لشعبة التنسيق الوزاري في القسم عملها عبر التنسيق مع الوزارات ودوائر الدولة ذات العلاقة بعمل مؤسسة السجناء السياسيين، بينما اختصت شعبة المتابعة والتنسيق بالإجابة عن الكتب الواردة ومتابعتها بعد استيفاء المعلومات المطلوبة كافة.
وهناك شعبة المعلومات والتي تختص بإدخال المعلومات في الحاسبة وإرسالها وعمل قاعدة بيانات تخص الموظفين مؤرشفة الكترونيا ،فضلا عن لجنة المساءلة والعدالة التابعة للقسم.
وقال مدير القسم عدنان لطوف كاظم : تشكل القسم استنادا إلى كتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء / مكتب التصاريح الأمنية المرقم 8/4/1/ 1323 في 30/9/2013 على اعتماد نموذج معلومات وعلى برنامج (الكسزز) والذي تم العمل به لأول مرة في المؤسسة ، بالإضافة إلى حضور اجتماعات المكتب الوطني للتصاريح الأمنية مع الوزارات كافة ، فضلا عن متابعة مديريات المؤسسة كافة واستكمال جميع المعلومات المطلوبة .

وبيّن كاظم : قيام القسم بأرشفة الأوليات والمعلومات التي تخص الموظفين والاحتفاظ بها كقاعدة بيانات والتصديق على الهويات الصادرة، منوها : أنه تم الاتصال مع الوزارات كافة وفتح أفاق التعاون معها بما يخدم مصلحة الطرفين.

هذا وأوضحت موظفة قسم التصاريح الأمنية بشرى هاشم حسون : إن القسم قام بإدخال جميع المعلومات التي تخص الموظفين على برنامج (الكسزز) وأرشفة جميع الأوليات مع الكتب الواردة وبناء قاعدة بيانات للموظفين ، بالإضافة إلى طباعة الكتب ومتابعة البريد الداخلي والخارجي والإجابة عنه، فضلا عن التأكد من المعلومات من خلال الكتب الواردة إلينا من مستشارية الأمن الوطني.

من جانبه أكد رئيس اللجنة المحلية للمساءلة والعدالة مسؤول شعبة المعلومات فارس أموري علاوي : أنه تم انجاز جميع الإجابات والمخاطبات المتأخرة منذ سنة 2015 ولغاية سنة 2017 ، مبينا إن مجموع المعاملات الواردة إلى الشعبة سنة 2018 تجاوزت (3500) معاملة تم انجازها ، لافتا في الوقت نفسه إلى صادر لجنة المساءلة والعدالة الذي تجاوز (7) آلاف معاملة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here