المؤتمر التقييمي للمؤسسة / الأبعاد والدلالات

0
315

أحمد رسن ….
للمرة الثانية وللعام الثاني على التوالي تعقد مؤسسة السجناء السياسيين مؤتمرها التقييمي السنوي الثاني وهي المؤسسة الوحيدة التي تنفرد من بين وزارات الدولة العراقية وهيئاتها ومؤسساتها بعقد هذا المؤتمر الذي يعتبر تحديا لارادتها وكفاءتها ونزاهتها ومديات انجازاها وهذا ما يصعب على الكثير من المؤسسات والافراد القبول به واظهار نتائجه امام الراي العام.
لكن السيد رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني اصر على العمل بهذه الآلية التقييمية السنوية العلنية للوقوف على مدى اداء ونشاط وحيوية المؤسسة وما تنجزه من خطتها السنوية المعلنة وبالتالي مدى حرص وكفاءة ونزاهة القائمين على هذه المؤسسة التي استحدثت ضمن مؤسسات العدالة الانتقالية بعد عام 2003.
ان قيام المؤسسة بهذا العمل النوعي له الكثير من الابعاد والدلالات التي توضع في كفة ميزان المؤسسة وترجحها على غيرها من المؤسسات والوزارات العراقية كون هذا العمل الجديد وهذا الاسلوب الجديد في الوقوف على ما تنجزه المؤسسة وما لا تنجزه يضع وزارات الدولة الاخرى وهيئاتها ومؤسساتها امام هذا التحدي الخطير وهذا الحساب العسير لتقييم وتقويم مسارات دولتنا التي تواجه تحديات ادارية وسياسية كثيرة.
ولان المؤسسة هي الوحيدة التي قبلت دون غيرها بهذا التحدي الوظيفي والمهني وتحملت شرف المسؤولية في ممارسة الجهاد الاكبر ومواجهة الذات ومحاسبتها وتحمل الآلام الناتجة عنها من اجل تقويم مناطق التلكؤ في الاداء الحكومي فهذا يعني ويشير الى حجم الثقة بالنفس والثقة بالذات السياسية والذات الادارية بما يمكنها ويسمح لها من اتاحة الفرصة لتسليط الضوء على مناطق الايجاب والسلب في اداء هذه المؤسسة.
ومن الابعاد المهمة لهذا المؤتمر السنوي الدفع ( على صعيد المؤسسة والوزارات الاخرى ) باتجاه العمل الجاد المخلص والابتعاد عن الاهمال والكسل والترهل في الاداء الوظيفي وصولا الى تكامل العملية الادارية وتطورها باتجاه نضج المؤسسات والوزارات وبالتالي نضج الدولة العراقية خيمتنا جميعا.
وكذلك من دلالات عقد المؤسسة لهذا المؤتمر النوعي والكمي ان المؤسسة سائرة في الاتجاه الصحيح وفي النهج الصحيح وهي تطبق قوانينها وفق الضوابط والتعليمات وبكل نزاهة وكفاءة وشفافية فهي واثقة من نفسها فتضع ما تنجزه وما قد لا تنجزه تحت الضوء وامام مرأى الناس جميعا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here