الدكتور السلطاني يستقبل وزير الشهداء والمؤنفلين لإقليم كردستان

0
308

إستقبل رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السطاني اليوم،الثلاثاء، وفد إقليم كردستان برئاسة وزير الشهداء والمؤنفلين في الإقليم الأستاذ محمود حاجي صالح ووكيل الوزارة الأستاذ برفان صمد ومدير عام شؤون الشهداء والمؤنفلين الأستاذ أديب لطيف ومدير الدائرة القانونية الاستاذ محسن حسن ومدير العلاقات والإعلام في الوزارة الأستاذ فؤاد عثمان طه ومدير عام وزارة التعليم العالي في الإقليم الأستاذ محمد احمد حسين ، فيما حضر اللقاء  نائب رئيس المؤسسة الاستاذ صفاء شربة والمديرون العامون وهم : مدير عام الدائرة القانونية الأستاذ علي إحمود النوري ومدير عام الدائرة الاقتصادية والاستثمار المهندس محمد خزعل ومدير عام الدائرة الإدارية والمالية الأستاذ زيدان خلف ومدير عام شؤون اللجان والمديريات الأستاذ كريم سوادي .
ورحّب الدكتور السلطاني بالوفد الضيف ، معربا عن سعادته وسروره لهذه الزيارة التي تؤكد قيم التواصل والمصير المشترك ، داعيا في الوقت نفسه إلى أهمية التركيز على بناء الوطن من خلال الوحدة بين الجميع.
وقال رئيس المؤسسة : إن شريحة الشهداء والسجناء السياسيين تعدّ في مقدمة الشرائح وهي مصداق لقيم الوحدة والمصير المشترك ، لافتا إلى المعاناة التي كان يشهدها السجناء السياسيون في زنزانات النظام المباد هي واحدة ، مستذكرا أن الظلم لم يكن يفرق بين السجناء السياسيين من حيث القومية وغيرها.
هذا وقد ناقش المجتمعون الآليات والسبل الكفيلة لتوحيد الحقوق والإمتيازات الخاصة بشريحة السجناء السياسيين في الإقليم مع المركز.
وأوضح السلطاني : إننا كمؤسسة حريصون على أن نوحد السجناء السياسيين الذين هم في الإقليم مع المركز دون قيد أو شرط ، وهذا الأمر يعدّ مصلحة عليا للبلاد ومصلحة خاصة للسجناء السياسيين ، موضحا : إن رأينا مثبت بشكل رسمي ، مبينا إن الآلية القانونية لتنفيذ هذا الهدف تكون من خلال اللجنة المكلفة بدراسة هذا الموضوع ومن ثم رفعه إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء لحل الإشكالات بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم .
من جانبه أكد وزير الشهداء والمؤنفلين في حكومة الإقليم الأستاذ محمود حاجي صالح ،على التقارب الكبير بين وجهات النظر بين مؤسسة السجناء السياسيين وبين وزارة الشهداء والمؤنفلين ، داعيا المؤسسة إلى دعم هذا التوجه كونها راعية لحقوق هذه الشريحة ، معربا عن شكره وتقديره للدكتور السلطاني لحسن الاستقبال وإدراكه للمسؤولية ، فضلا عن مواقفه الوطنية وإخلاصه ورعايته لجميع المشمولين بقانون المؤسسة ، بالإضافة إلى حرصه الدائم على مطالبته بمنحهم الحقوق التي نص عليها القانون .
وفي ختام اللقاء قلد وزير الشهداء والمؤنفلين الاستاذ محمود حاجي صالح درع الوزارة تكريماً للدكتور السلطاني، كما اتفق الطرفان على التواصل وتبادل الزيارات خدمة للجميع وتحقيقا للمصلحة العامة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here