السلطاني في أسبوع

0
101

إعداد / احمد رسن ……
ما لفت انتباه المراقبين خلال هذا الاسبوع هو اللقاءات المكثفة والحوارات المتعددة التي اجراها رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني مع عدد مهم وغير قليل من اعضاء مجلس النواب العراقي، لمناقشة قضايا وامور المؤسسة التي يرتبط تنفيذها بالوزارات الاخرى ودور مجلس النواب في هذا المجال باعتباره المسؤول وحسب الدستور بمراقبة اداء الوزارات ومدى تطبيقها للقوانين.
فقد استقبل رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني يوم الاحد،النائب في البرلمان العراقي السيد عباس الزاملي وجرى خلال اللقاء مناقشة القضايا التشريعية التي تمس شؤون مؤسسة السجناء السياسيين والسعي لتفعيل جميع القوانين التي تخدمهم، مشيدا بالدور الوطني والواجب الاخلاقي للبرلمان العراقي فيما يتعلق بتشريع القوانين بما يخدم العراق والعراقيين، من جانبه أكد النائب الزاملي على الدور الفعال الذي تقوم به المؤسسة في عملها تجاه هذه الشريحة المظلومة، شاكراً في الوقت نفسه جميع العاملين في المؤسسة، فيما أكد رئيس المؤسسة حرصه على خدمة شريحة السجناء السياسيين وجميع المشمولين بقانون المؤسسة.
كما استقبل رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني في اليوم نفسه النائب في البرلمان العراقي وعضو لجنة النفط و الطاقة النيابيه رزاق محيبس بحضور نائب رئيس المؤسسة الاستاذ صفاء شربة, وجرى خلال اللقاء مناقشة القضايا التشريعية التي تمس شؤون مؤسسة السجناء السياسيين والسعي لتفعيل جميع القوانين التي تخدمهم مؤكدا رئيس المؤسسة حرصه على خدمة شريحة السجناء السياسيين وجميع المشمولين بقانون المؤسسة، منوها على حرصه في النظر بجميع الطلبات التي تقدم إلى المؤسسة من قبل المواطنين والعمل على انجازها باسرع وقت.من جانبه أكد النائب محيبس على الدور الفعال الذي تقوم به المؤسسة في عملها تجاه هذه الشريحة المظلومة، شاكراً في الوقت نفسه جميع العاملين في المؤسسة.
وفي الاطار نفسه استقبل رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني يوم الاثنين عضو مجلس النواب الاستاذ خليل المولى لمناقشة بعض القضايا المشتركة.وتطرق الجانبان خلال اللقاء الى اهمية التنسيق والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بما يؤدي الى ايجاد تشريعات ضرورية وعملية، وفي الوقت نفسه تستطيع السلطة التنفيذية تحمل اعباء القيام بها وتطبيقها بيد نزيهة وكفوءة.واثنى الاستاذ المولى على اداء المؤسسة ورئاستها وحسن تنفيذها للقوانين والفقرات العاملة بما يعكس الصورة الحضارية للسجين السياسي والعراق الجديد.
كذلك استقبل رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني يوم الخميس، وفدا برلمانيا ضم النائب علي جاسم الحميداوي والنائب علي جبير العبودي لمناقشة الاوضاع المشتركة وجرى خلال اللقاء دراسة الدور التشريعي والسياسي في عملية اعادة الحقوق للسجناء والمعتقلين السياسيين الذين نصت القوانين على انصافهم وتعويضهم وتأهيلهم لخدمة بلدهم، وابدى النائبان شكرهما وتقديرهما للسيد رئيس المؤسسة لحسن استقباله واهتمامه الشديد بمؤسسة السجناء السياسيين وشريحتها المضحية.
اما في مجال التواصل الاجتماعي مع شريحة السجناء السياسيين فقد قام وفد مؤسسة السجناء السياسيين يوم الجمعة, برئاسة الدكتور حسين السلطاني ومديريها العامين وموظفيها بحضور مجلس عزاء الفقيد براء عباس فاضل الموظف في مديرية سجناء ديالى والذي وافته المنية أثر حادث مؤسف.وقدم السلطاني تعازيه الشخصية الحارة وتعازي المؤسسة لاسرة الفقيد الغالي وتاثر زملائه الشديد اذ كان المرحوم مثالا للالتزام الوظيفي .من جانبها شكرت أسرة الفقيد الدكتور السلطاني ووفد المؤسسة لزيارتهم الكريمة وتعازيهم الصادقة.
ان ما يقوم به الدكتور السلطاني من حركة سياسية مهمة باتجاه تطبيق القوانين وحصول السجناء السياسيين على حقوقهم القانونية والتواصل الاجتماعي المستمر الذي يبديه مع شريحتهم الرائدة بصفته اعلى الهرم في مؤسسة السجناء السياسيين يدل دلالة واضحة على الاهتمام المنقطع النظير للسيد السلطاني في الاهتمام بهذه الشريحة وكفائته ونزاهته في قيادة المؤسسة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here