سجناء الديوانية: (213) مليون دينار تعويضية خلال النصف الأول من عام2019

0
956
تقرير / ثائر عبد الخالق …
أكثر من ( 270) مليون دينار تعويضية وأجور دراسية وعلاج ورسوم جباية
أعلنت مديرية سجناء الديوانية: إن المديرية خلال النصف الأول من عام2019 صرفت (213) مليون دينار مبالغ تعويضية للمشمولين بقانون المؤسسة عن كل يوم سجن والبالغة (40) ألف دينار، بالإضافة إلى استحصالها على (54) مليون دينار رسوم جباية من المراجعين للمتقدمين الجدد أو لطلب كتب رسمية من المديرية للدوائر ذات العلاقة ، فضلا عن أجور العلاج للأمراض المزمنة والحالات المستعصية والتي تجاوزت الـ (3) ملايين دينار ، وكذلك الأجور الدراسية .
وقال مدير المديرية جبار موات كسار ، إن صادر المديرية خلال النصف الحالي من السنة بلغ (5674) كتابا إلى جميع الوزارات والدوائر ذات العلاقة ، مبينا إن عدد الكتب الواردة للمديرية (1910) كتب تم أرشفتها جميعا.

وأضاف كسار ، أن عدد الملفات المنجزة والتي أرسلت إلى اللجنة الخاصة خلال النصف الحالي من السنة بلغت (270) ملفا ، فضلا عن إرسال (144) ملفا إلى قسم التقاعد في المؤسسة ، لكي يتم إرسالها إلى الهيأة العامة للتقاعد.
من جانبه قال معاون مدير المديرية حسن الكعبي، إن عدد الملفات المكتملة المخاطبات بلغت (178) ملفا ، مبينا وجود (648) ملفا غير مكتملة المخاطبات وتنتظر المديرية الإجابة من المساءلة والعدالة والأدلة الجنائية ودائرة الاستخبارات، فضلا عن وجود (18) ملفا من الملفات القديمة مكتملة جميع مخاطباتها لم تحسم لعدم مراجعة أصحابها.

وأوضح الكعبي، أن عدد ملفات التقديم الجديد للذين يرومون الشمول بقانون المؤسسة بلغت (812) ملفا لسنة 2018 تم أرشفتها جميعا.
وقال مسؤول اعلام المديرية ميثاق الهرموش، أن المديرية تعمل وفق آلية معدة مسبقا وهي خطة نصف سنوية لا تتعارض مع خطة ورؤية عمل المؤسسة وطموحها في إكمال جميع الملفات وإنهائها وتقليل الحلقات وطرح الزائد منها خارج العمل .

فيما ذكر مسؤول الحاسبة عبد الكريم صالح، أن منجزات المديرية خلال سنة 2018 بلغت ( 3806 ) من الملفات توزعت بين منجزة ومرسلة للجنة الخاصة والتقاعد ومعاملات ضمن مشروع الأرشفة الالكترونية .

فيما قالت مسؤولة شعبة الصادر وشؤون المرأة هدى الفياض ،أن شعبة التقاعد أنجزت (532) ملفا تقاعديا خلال سنة 2018 وأرسلت جميعها إلى دائرة التقاعد.

واوضحت الفياض، إن الخطة العامة التي وضعت هي إنهاء الملفات الواردة كافة وتدقيقها أصوليا، ثم إرسال المنجز بأسرع ما يمكن وذلك لتأمين انسيابية العمل و حصول جميع المشمولين بالقانون على حقوقهم التقاعدية .
منوهة إلى قيام المديرية يوميا بأرشفة كتب الصادر والوارد ، وكذلك المخاطبات والمراسلات والملفات , بغية الارتقاء بعمل المديرية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here