هواجس الفتنة

0
96

حاتم حسن …
الفتنة لغة تعني الابتلاء او الاختبار واصطلاحا تعني الاشتباه وعدم التمييز مابين الحق والباطل …
وعادة ما يتأثر بالفتنة نوعان من الناس فمنهم من يتأثر بها عن معرفةواعتقاد وقصد ، فهؤلاء معاندون اشداء عليها سيكون دورك فيها (( كأبن اللّبون لاظهر فيُركب ولا ضرع فيُحلب ))ومنهم من يتأثر بها عن جهل وعدم معرفة وهذا النوع يقال له ((ماكلُ مفتون يعاتَب )) …
البعض من الناس يميل الى وصف الحراك الشعبي اليوم بالفتنة التي يجب درأها ووأدها لانها ستقود البلاد الى المجهول..
فنقول ان الحراك الشعبي اليوم ليس بفتنة اطلاقا لانه :
اولا – تعبير جماهيري واسع اتفقت عليه اغلب اطياف الشعب العراقي للمطالبة بالحقوق المهضومة والمثبتة دستوريا
ثانيا – الدستور وهو عقد ( شريعة المتعاقدين ) يسمح بالتظاهر السلمي بعيدا عن الفوضى والتخريب
ثالثا – ان المرجعية الرشيدة قد ايدت التظاهر السلمي مرارا وتكرارا ولو كان في الامر فتنة لما ايدت ذلك ابدا
رابعا – ان سبب خروج الناس الى ساحات التظاهر كان بسبب فساد السلطة الحاكمة واستأثارها باموال الشعب والاعتراض على اداءها العقيم ولاشك من ذلك
خامسا – اذا ما وصفنا الحراك الشعبي بالفتنة سيكون ذلك تاييدا ونصرة ومساندة صريحة للفاسدين السياسيين والرضا والقبول بهم واطالة وجودهم .
سادسا – ان الواجب الديني والاخلاقي والانساني والوطني يحتم علينا رفض الظلم وعدم التهاون مع الخونة تحقيقا لقوله (ص) من رأى منكم منكرا فليغيره بيده …
فأين الفتنة من ذلك ؟؟

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here