الدكتور السلطاني يزور هيئة الاعلام والاتصالات لفتح افاق جديدة للتعاون في مجال الاتصالات والمعلوماتية

0
377

زار رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني والوفد المرافق له اليوم ، الثلاثاء، هيئة الاعلام والاتصالات وكان في استقباله الدكتور علي ناصر الخويلدي رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة وعضو مجلس امناء الهيئة الأستاذ سالم مشكور.
وبحث الجانبان خلال اللقاء أهمية فتح افاق جديدة في توفير الجهد التقني اللازم لمؤسسة السجناء وفق ما اشتملت عليه مبادرة دوم 2025 من خلال الخبرات الفنية لهيئة الاعلام والاتصالات، وتشكيل فرق مشتركة تاخذ على عاتقها التحضير للامور اللوجستية التي يحتاجها ملف تبادل الخبرات في هذا المجال.
الدكتور السلطاني خلال اللقاء اكد ان هيئة الاتصالات والاعلام تعد من الهيئات ذات الاهمية القصوى لما لها من دور بارز وفاعل في دعم جميع مؤسسات الدولة ومشاريعها الاستراتيجية، معرباً عن شكره لهيئة الاعلام في تقديم الدعم التقني للمؤسسة، وتطوير كوادرها التقنية .
داعيا في الوقت ذاته إلى ايجاد حلقة وصل مع المؤسسات الاعلامية من خلال الهيئة بغية التسويق للأفلام الوثائقية والقصصية الملهمة من أنتاج المؤسسة والتي تروي سنوات الظلم والتعذيب الإجرامي في سجون الطاغية، فضلا عن الاف الوثائق  المتوافرة لدى المؤسسة والتي تروي قصص المعاناة التي مر بها المجتمع العراقي .
من جهته تحدث د.علي الخويلدي عن استعداد هيئة الاعلام والاتصالات للمساهمة في تطوير العمل الالكتروني للمؤسسة ، واكمال كل مستلزمات الادارة الالكترونية من برامج وتطوير مهارات العاملين بها .
مؤكداً استعداد الهيئة تزويد الوزارات والهيئات بالبرامج والتطبيقات التقنية اضافة إلى إقامة دورات تدريبية للكوادر الفنية لتطوير القدرات والقابليات التي تحتاجها في ادارة الأقسام الفنية والتقنية.
وفي الختام قدم رئيس المؤسسة شكره وثنائه لرئيس الجهاز التنفيذي للهيئة د.علي الخويلدي مثمناً جهوده ودوره في تدعيم العلاقة بين هيئة الاعلام والاتصالات وبين مؤسسة السجناء السياسيين.
يذكر ان الوفد المرافق لرئيس المؤسسة تألف  من الاستاذ جبار موات مدير عام دائرة شؤون المديريات والاستاذ نمير حمد مدير قسم الحاسبة والمعلوماتية والاستاذ فاضل الحلو معاون مدير قسم العلاقات والاعلام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here