الدراما العربية ..خطوات التطبيع لصفقة القرن

0
1588

خليل الطيار …
في خطوة اولى غير مسبوقة وفي توقيت يعتبر ذروة التلقي في شهر رمضان الفضيل تطل علينا قنوات MBC في بث اخطر عملين دراميين والاكثر اثارة في التجاوز على المسموح به وغير المسموح، وتكسر كل قواعد المسلمات في العقل الجمعي العربي. كون فلسطين محتلة وان اسرائيل كيان غاصب.
بعد ان فقدت السياسية العربية رصانتها وقدرتها على ابقاء هذه القواعد متواترة بعد سلسلة هزائم وانكسارات سلكت فيه بعض الانظمة العربية مسلكًا صريحًا في الاستسلام والتطبيع وتقبلت خانعة مفهوم التعايش مع عدو غاصب وهرولت لتوقع معاهدات تطبيع مباشر معه .
لكن كل ذلك لم يتمكن من تغيير او احتواء العقل الجمعي العربي بابقاء القضية الفلسطينة في وجدان وضمير اي عربي ومسلم لتبقى حقيقة ، ان (اسرائيل) كيانًا غاصبًا استوطن جسد الامة واستحوذ على ارض فلسطين بالقوة بتعاون وتخاذل بعض الانظمة الانهزامية ليبدأ حلم تنفيذ مشروعها الاكبر (من النيل الى الفرات).
واذا كان محذور في السابق ظهور علم الكيان الغاضب في الشاشة العربية يوم كانت هناك صحوة مقاومة عند شعوبنا العربية وممانعة أنظمة المقاومة الان استراتيجية هذا العدو نجحت بالتوغل التدريجي ليتمكن بمكرر ودهاء مدروس على اختراق العقل العربي من خلال دعم انشاء إمبراطوريات اعلامية صارت تنقل من خلاله اغراضها الفكرية وتظهر علم ورموز وانشطة وانتخابات واخبار الكيان الغاضب وتوليها مساحات واسعة من بثها في اول خطوة للهيمنة على العقل العربي .
ولان رمضان شهر الله المخصص للعبادة والجهاد الروحي والبقاء على جذوة الإيمان المانعة للانهزام ، تتدخل اموال (فردريك مردوخ) لتنجح بفرض هيمنتها على تغيير نمط التلقي العربي فيه ، وتشوه من صورة العصف الروحاني، مسخرة لإمبراطورياتها الاعلامية، التي ساهمت بإقامتها باموال عربية كل امكاناتها التقنية والفنية لتمسك بتلابيب بوابات تسويق الخطاب الاعلامي الترفيهي والفكري ، مانعة بذلك من ايصال اي فكرة مضادة تنمي الشعور الوطني والوجداني للوقوف بوجه هذا الكيان الغاصب ووفرت لذلك أموالا ضخمة تمكنها من صناعة وتسويق مضامين غرضها تسفيه العقل العربي ببرامج ترفيهية ومسلسلات ابسط ما توصف به انها مشاريع لتغريب العقل العربي وابعاده عن واقعه وقضاياه المصيرية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وجعله يعيش مغتربا عن شواهد جذورها التاريخية.
وهاهي الإمبراطوريات الاعلامية تصل بأعمالها الى ذروة ما تم رسمه لها من اهداف لتنجح قنوات MBC من بث اخطر مسلسلين هما (مخرج ٧) ومسلسل ( أم هارون ) اللذان يكشف مضمونهما منذ حلقاتهما الاولى ،عن افكار ظلت مرفوضة لأكثر من قرن من الزمن وتقفز عليها في اعمال درامية مظللة لتغيير حقائق تاريخية غايتها التمهيد للتطبيع مع الكيان الصهيوني مستهينة بمشاعر ملاين المشاهدين وبتجاوز صارخ لكل حدود الممنوعات الرقابية للجهات ذات العلاقة وتدوس على كل التضحيات التي تنزف دونها يوميا الدماء الزكية لشعبنا الفلسطيني.
الدراما “محاكاة لفعل نبيل تام المعنى ” هكذا تعرف بأدبيات قواميسها. وهي ادات تنويرية لفكر الانسان وغاية تطهيرية لتبني كل ماهو حقيقي وصادق ومساعد على التغيير .
لا ان تتحول الى اداة فكرية تتجرأ في القول بأن (الفلسطينيين هم أعداء العرب الحقيقيون وأن الإسرائيلي أكثر صدقا وصداقة وألفة من أي فلسطيني، وأن لإسرائيل حق بالأراضي الفليسطينية ) !!! وأمور أخري اشد خطورة سمعناها في مضامين حواريات ابطال هذه المسلسلات وهو ما يجعل اصحاب هذه القنوات والكتاب والممثلين تحت طائلة المسؤولية من الشعب العربي برمته بعد تحولت هذه القنوات الى منصة تطبيع اعلامية نتمنى ان لا تقف الانظمة العربية عاجزة عن اتخاذ موقف جاد وصريح ازاء هذه الممارسات التي تهدد مقومات وثوابت المصير العربي المشترك.
كما ويضع الجهات الاعلامية العربية الرسمية على المحك لاختبار حجم قدرتها لمواجهة هذا التوغل غير المسبوق والخطير في جسد المنظومة الاعلامية العربية وتعمل على شجب ورفض هذا الخرق الاعلامي المفضوح والمطالبة الفورية من اصحاب هذه القنوات لايقاف بث هذه المسلسلات ومحاسبتها على هذا التنامي الخطير في ما تبثه من سموم فكرية تمس صميم وحدة قضايا الامة العربية .
وتعبر عن موقف واضح وصريح لمنع اي خطوة مماثلة مستقبلًا من شانها التسبب بتشويه حقيقة القضية المركزية المتجذرة في عقول ووجدان ابناء الشعب العربي ، لن تتمكن مساعي الأموال الضخمة المخصصة لتمرير صفقة القرن من خرقها ومغايرة ثوابتها التاريخية .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here