الموظفة آية حسن حمود تحصل على الامتياز في الدبلوم العالي في التخطيط الاستراتيجي

0
1208

تحرير : كاظم محمد …

تسعى مؤسسة السجناء السياسيين لتطبيق احدث النظم الادارية لتشكيلاتها المؤسساتية كافة ، وذلك لترتقي بنظامها الاداري وفق المواصفات الدولية من خلال تدريب كادرها الاداري وتطوير قابليتهم وتزويدهم بأهم الجوانب المعرفية والمهارية لتمكينهم وظيفياً ، وذلك من اجل تقديم أفضل خدمة لشريحة السجناء والمعتقلين والمحتجزين السياسيين وذويهم ، وقد رشحت لذلك نخبة من ذوي الكفاءة والقدرة من موظفي المؤسسة من ذوي السجناء السياسيين لدراسة الدبلوم العالي في التخطيط الاستراتيجي في جامعة بغداد كلية الادارة والاقتصاد ومنهم الموظفة في قسم الرقابة والتدقيق الداخلي آية حسن حمود التي تناولت بالبحث والدراسة تدقيق أنظمة ادارة أمن المعلومات وفق المواصفات الدولية في رسالتها الموسومة ( تقييم مدى تطبيق متطلبات تدقيق أنظمة ادارة المعلومات وفق المواصفة القياسية الدولية (ISO IEC27007:2020 ) والتي حصلت بموجبها على تقدير الامتياز خلال مناقشتها مع اللجنة المشرفة .

آية حسن التي وصفها مسؤولها المباشر مدير قسم الرقابة والتدقيق الداخلي الأستاذ حسين محسن حسن بالموظفة المتميزة بالتزامها بالعمل وطاعتها لرؤسائها واحترامها لزملائها ، ودقتها وانتظامها بالعمل المنوط بها، وهي التي طالما سعت الى تطوير ذاتها من خلال مشاركتها بالدورات والورش التدريبية والندوات فهي تستحق بجدارة هذا الانجاز العلمي الذي حققته بجهد ومثابرة .

من جانبها قالت الباحثة آية حسن : ان العالم يتجه في الوقت الحاضر الى تطوير أنظمته الادارية وفق المواصفات الدولية والنهوض بواقعه من خلال تطوير أنظمته الادارية والتدقيق واستحداث بعض الهيئات والإدارات المتخصصة التي تعمل على ترصيد اطر ادارة الدولة ومفاصلها المختلفة مما يشير بشكل جاد الى ضرورة إيجاد أنظمة تدقيق إدارة أمن المعلومات بشكل فاعل في مختلف المجالات ومن ضمنها مؤسستنا مبينة ان اختيار هذه الدراسة الخاصة بقسم الرقابة والتدقيق الداخلي لأهمية وجود نظم إدارة أمن المعلومات في المؤسسة لتطبيق احدث النظم وأداء العديد من المهام والوظائف بصورة أدق وأسرع ، فان قسم الرقابة والتدقيق الداخلي يعد من أهم التشكيلات في المؤسسة فتقع عليه مسؤولية كبرى في التدقيق الشامل للمؤسسة .

وحول إمكانية تطبيق نظام أمن المعلومات في مجالات عمل مؤسسة السجناء السياسيين اكدت الباحثة ان نمو هذا النظام ممكن بالخضوع الى ضابط يحكم العملية من خلال انجازه على وفق مواصفات عمل متقدمة لتحقيق غآية تشكيل المؤسسة والغرض منها فتتطلب امكانية اجرائه بشكل واضح ودقيق وموثق على وفق خطة كفيلة بتحقيق اهداف المؤسسة .

مما تجدر الاشارة اليه ان المؤسسة تسعى بجهد حثيث لاعداد قيادات ادارية علمية ترتقي بالعمل الوظيفي في المؤسسة لتقديم افضل الخدمات للمشمولين بقانون المؤسسة وذويهم ، وقد ساهمت في السنوات الماضية بتخريج اكثر من خمسة الاف طالب بين الدراسات العليا والاولية من المشمولين بقانون المؤسسة على قناة السجناء السياسيين وهم الان جزء لا يتجزء من البناء الوظيفي في الدولة العراقية في مختلف المجالات والتخصصات .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here