الدكتور السلطاني يستقبل مدير عام وموظفي دائرة العلاقات والإعلام

0
912

استقبل معالي رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني في مكتبه ببغداد اليوم ،الاثنين، مدير عام دائرة العلاقات والإعلام والشؤون الثقافية الأستاذ وسام الزبيدي وموظفي دائرتهِ للتشاور وإبداء التوجيهات بما يخدم عملية الإعلام والتوثيق وخدمة المواطنين.
وفي بداية اللقاء بارك الدكتور السلطاني للاستاذ الزبيدي تسنمه منصب مدير عام دائرة العلاقات والاعلام، مؤكداً ان سيرة الزبيدي في مجال الاعلام مشرفة وان قيادته لهذا المفصل المهم ستضيف زخماً معنوياً كبيرا لجميع الفرق العاملة في الدائرة مشدداً على ضرورة تسليط الضوء على قضية السجين السياسي وإبرازها للرأي العام.
وقال الدكتور السلطاني ،نحن في مؤسسة السجناء السياسيين مسؤولون عن تأمين حقوق السجناء السياسيين المادية والمعنوية والحقوق المعنوية ليست اقل من الحقوق المادية إن لم تتفوق عليها، فالسجناء السياسيون وقفوا موقفا مشرفا من النظام الدكتاتوري وسياسته العدمية، فعلى الرغم من ان تاريخ الدولة العراقية الحديثة التي تاسست في عشرينيات القرن الماضي مليء بالظلم وانتهاك حقوق الانسان، الا ان هذا الظلم وهذا الانتهاك قد بلغ حدوده القصوى في زمن الطاغية صدام حسين وحزب البعث الذي استمر (من عام 1968 ولغاية 2003 )، حتى ان ظلمه لم يقتصر على الشعب العراقي بل تعداه الى اشعال الحروب العبثية مع دول الجوار وغيرها.
وأضاف: الا ان الشعب العراقي قد تصدى بنخبه الاجتماعية والسياسية والثقافية وتعرض إلى ما تعرض له، ونحن في المؤسسة مسؤولون عن ابراز هذه الحقائق المرعبة الظالمة التي ارتكبها النظام المباد كما اننا مسؤولون عن ابراز الوجه المشرق لصفحات السجناء السياسيين ودورهم الكبير في إسقاط النظام البعثي وانهاء حقبته السوداء، وفي هذا المجال لابد من الاشارة الى الرموز الاجتماعية التي وقفت بوجه النظام السابق مثل السيد الشهيد محمد باقر الصدر والسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر والشيخ عبد العزيز البدري وآل الحكيم واسرة البارزاني وغيرهم، وتوثيق هذه المرحلة بوجهيها، وجه النظام الأسود والوجه الأبيض للسجناء السياسيين والمعارضين الآخرين، وهذه مسؤولية الدولة العراقية كلها ولكن نحن في المؤسسة نتحمل المسؤولية الكبرى ويقع علينا العبء الاكبر.
واكد السلطاني في حديثه على الضرورات الاعلامية من اجل النهوض بالمسؤولية الإعلامية والتوثيقية لإطلاع الأجيال على هذا الجزء المهم من تاريخ العراق.
من جانبه قال مدير عام دائرة العلاقات والإعلام والشؤون الثقافية الأستاذ وسام الزبيدي: كانت فرصة ممتازة لدائرتنا أن نلتقي مع السيد رئيس المؤسسة لكي نستأنس بآرائه وتوجيهاته، وبالفعل فقد أثرى معارفنا وحظيت دائرتنا بتوجيهاته السديدة.
وبيّن الزبيدي: ونحن في بداية عام جديد قد وضعنا الخطة السنوية لدائرتنا وان شاء الله سنعمل على تطبيقها في جوانبها الإعلامية والتوثيقية وصولا إلى علاقات عامة جيدة مع متلقي المؤسسة وعامة المواطنين.
هذا وقد حضر اللقاء مدير عام الدائرة القانونية الأستاذ علي النوري ومدير عام الدائرة الإدارية والمالية الأستاذ زيدان خلف ومدير عام دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة الأستاذ جبار موات كسار ومدير عام الدائرة الاقتصادية والشؤون الاجتماعية الأستاذ محمد خزعل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here