دائرة شؤون المديريات تقيم ملتقاها التداولي لمديري المديريات ورؤساء اللجان الخاصة في كربلاء

0
1004

تقرير : كاظم محمد …

برعاية معالي رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين خليل السلطاني وبالتعاون مع الامانة العامة للمزارات الشيعية اقامت دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة اليوم ، الجمعة ، ملتقاها التداولي الأول لمديري المديريات ورؤساء اللجان الخاصة على قاعة خاتم الانبياء في مدينة كربلاء المقدسة .

وابتدأت جلسات الملتقى صباح اليوم بكلمة معالي رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني الذي دعا فيها مديري المديريات واللجان الخاصة الى تنظيم عمل مديرياتهم ولجانهم وضرورة وجود خطط لهذه المديريات واللجان والسير بمقتضى هذه الخطط وتوجيه الموارد كافة لتحقيق أهداف المؤسسة وما تطمح إليه ، وبيّن معاليه ان تنظيم العمل يقتضي تحديد المهام ووضع سقف زمني للموظفين لإنجاز المهام الموكلين بادائها حتى نحد من ظاهرة هدر الوقت والتسويف المنتشرة مع الأسف في جميع مؤسسات الدولة .

واضاف الدكتور السلطاني : من المهام الاخرى للمدير هي متابعة العمل والموظفين وضرورة سؤال المراجعين عن مدى رضاهم عن أداء المديرية فإرضاء المراجع معيار مهم لمعرفة مستوى الاداء والنجاح في العمل .

واكد رئيس المؤسسة على اهمية تطوير الموظف في الجانب التقني ليواكب التطورات والتغيرات والبرامج الإلكترونية التي استحدثت، وكذلك الجانب الانساني كالتعامل مع الآخرين فلا يصح تقديم الخدمة الجيدة للمشمولين بقانون المؤسسة بطريقة سيئة .

واشار معاليه : ان ضوابط العمل التي وضعت في فترات سابقة كضوابط العلاج والدراسات غيرها بالامكان تغييرها وتبديل فقراتها من اجل تسهيل الاجراءات وسرعة الانجاز .

وختم السلطاني كلامه بالثناء على الأداء المتميز والدقة العالية في عمل اللجان الخاصة بالمقارنة بادائهم السابق .

ومن جانبه تحدث مدير عام الدائرة القانونية السيد علي حمود النوري عن مهام عمل دائرته ومدى تعلق بعض الفقرات التي أثارها مديرو المديريات حول الكفالات والتعهدات وبعض التعقيدات القانونية الموجودة في قانون المؤسسة.

فيما اشاد مدير عام الدائرة الادارية والمالية السيد زيدان خلف بموضوع الملتقى وضرورة عقده للوقوف على المعوقات التي تعتري عمل المديريات واللجان الخاصة، وكذلك ممكن ان نعمم الافكار الايجابية التي تقترح من بعض المديريات واللجان الخاصة.

وقد عقد مدير قسم الحاسبة والمعلوماتية السيد نمير حمد كزار ورشة موجزة عن اهم الخدمات الالكترونية التي ستطلق في الأيام المقبلة قائلا : ان العمل الالكتروني في المؤسسة شهد تطورا ملحوظا خلال السنوات الماضية بفضل دعم ورعاية معالي رئيس المؤسسة والسادة المديرين العامين حيث تسارعت وتيرة الاتمتة لجميع مفاصل العمل الاداري في مقر المؤسسة ومديرياتها ولجانها الخاصة ، والذي انعكس بشكل إيجابي على مستوى تقديم الخدمات لهذه الشريحة المظلومة .

وأضاف كزار : واليوم بفضل انفتاح المؤسسة على الجهات الحكومية وعلى رأسها مركز البيانات الوطني في الامانة العامة لمجلس الوزراء ولجنة الحوكمة الالكترونية والدخول الى مرحلة جديدة من العمل وتحويل جميع الخدمات التي يتلقاها المشمولون بقانون المؤسسة الى خدمات إلكترونية يفرض ذلك علينا المزيد من التعاون من اجل إنجاح هذا التوجه وتقويمه وسوف ينعكس ذلك على مستوى العمل وانسيابيته مستقبلا.

وحول أهمية إقامة مثل هذه الملتقيات قال مدير قسم المديريات واللجان الخاصة السيد محمد جاسم محمد : ان فكرة هذا الملتقى جاءت من ضرورة ملحة للتعرف على اهم المعوقات والحلول والمقترحات من قبل مديري المديريات ورؤساء اللجان الخاصة للنهوض بواقع المديريات واللجان وتقديم خدمة افضل للمشمولين بقانون المؤسسة وتحسين الاداء وقد اعددنا ثلاث لجان لإدارة الملتقى، الاولى :اللجنة التنظيمية والثانية : لجنة الاستقبال، والثالثة : لجنة متابعة التوصيات والمقررات .

وأضاف جاسم : وقد اعدت لجنة المتابعة النتائج والتوصيات التي خرج بها الملتقى كما اصدرت البيان الختامي الذي جمعت فيه كل ما أثير من الآراء والمقترحات والعلاجات التي تفضل بها ممثل المديريات السيد جاسم محمد خلف مدير مديرية ميسان وممثل اللجان الخاصة السيد علي اليعقوبي والتي لخصت معوقات عمل المديريات واللجان الخاصة والحلول المناسبة لها .

ومما تجدر الإشارة اليه ان الملتقى سوف يستمر لمدة ثلاثة أيام، ومن ضمن فعالياته الاخرى حضور الورشة التنموية التي تقيمها العتبة الحسينية بعنوان《 القيادة الادارية 》، وكذلك الاطلاع على اهم المشاريع التي تشرف عليها العتبة الحسينية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here