وفد مؤسسة السجناء السياسيين يشارك في الحفل الذي أقامته مؤسسة الشهداء بمناسبة الانتفاضة الشعبانية

0
695

شارك وفد من مؤسسة السجناء السياسيين اليوم ،الخميس ، برئاسة معاون مدير عام دائرة العلاقات والاعلام والشؤون الثقافية الاستاذ بشير الماجد ممثلا عن معالي رئيس المؤسسة في الحفل الذي أقامته مؤسسة الشهداء لاستذكار شهداء الانتفاضة الشعبانية الذي جاء تحت شعار ( الانتفاضة الشعبانية … انكسار لطغيان البعث ) بحضور شخصيات رسمية وحكومية

رئيس مؤسسة الشهداء السيد عبد الاله النائلي في كلمه له خلال الحفل :لقد كسرت هذه الانتفاضة البطولية حاجز الخوف الذي خيم على العراقيين بسبب سياسات البعث الاجرامية .

وبيّن النائلي : ان هذه الثورة الجماهيرية ينبغي لها ان تكون حاضرة في الوجدان العراقي وضمير كل العراقيين لانها جزء من تاريخه البطولي ضد الزمرة الصدامية المجرمة ، والشعوب الحية تفتخر بتاريخها المشرف.

واكد النائلي مطالبته للجهات التشريعية والتنفيذية بالوفاء لدماء الشهداء وانصاف ذويهم بالحقوق والامتياز وجعل جرائم البعث مقررا دراسيا ومنهاجا يدرس في المدارس والجامعات تطبيقا للقانون الذي نص على كل ذلك .

من جانبه بين وزير الثقافة والسياحة والآثار السيد حسن ناظم : ان هذا الحدث التاريخي المهم في تاريخ العراق تعرض للاهمال والنسيان من قبل الجميع وواجبنا جميعا هو احياء هذه الانتفاضة وتخليد اثرها بعقد الندوات والمؤتمرات واعداد البرامج وطبع الكتب والدراسات التي توثق هذه الانعطافة التاريخية في تاريخ العراق المعاصر ، بل لا بد من جعل هذا الحدث اساساً لبناء الدولة وركيزة مهمة من ركائز بناء الدولة العراقية الجديدة .

من جهته عبر السيد بشير الماجد عن أهمية هذا الاستذكار ليكون منبهاً دائماً لتضحياتنا من شهداء وسجناء سياسيين ، في وقت تحاول بعض الجهات طمس تلك المعالم البطولية التي سطرناها بدمائنا ، ودعا الماجد لتبني الانتاج السينمائي لتجسيد القصص البطولية والتضحيات الكبيرة التي قدمتها شريحتي الشهداء والسجناء السياسيين لما للفيلم السينمائي من أثر بالغ التأثير وسرعة الانتشار وليكون وثيقة تاريخية للاجيال المتعاقبة .

هذا وتضمن الحفل معرضاَ فنياَ ضم اربعين صورة لضحايا جر١ئم حزب البعث، فضلا عن عرض فلم قصير بعنوان ثورة الضمير الشّعبانية .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here