المرجع الساعدي خلال استقباله وفد دائرة الاعلام: واجب السلطات التشريعية والتنفيذية الوقوف إلى جنب مؤسسة السجناء

0
980

النجف / خاص …

استقبل سماحة آية الله العظمى الفقيه الأصولي الشيخ نوري حاتم الساعدي اليوم ، الاربعاء ، الوفد الإعلامي لدائرة العلاقات والإعلام والشؤون الثقافية في مؤسسة السجناء السياسيين برئاسة الصحفي الاستاذ ثائر عبد الخالق بمكتبه في النجف الأشرف، وأعرب سماحته عن أعتزازه بهذه الزيارة من قبل مؤسسة السجناء السياسيين المجاهدة ، شاكرا معالي رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني والمديرين العامين وموظفي المؤسسة وجميع الأخوة السجناء السياسيين ، مبينا إن مؤسسة السجناء السياسيين صرح من صروح الحرية والجهاد والنضال ضد الطاغية صدام، لافتا إلى إن الظروف التي مر بها الشعب العراقي في الحقبة الصدامية مريرة وبالغة الصعوبة حيث زج بالآلاف من رجال الدين وأكابر المراجع والعلماء والشباب المؤمن في السجون المظلمة والزنازين الموحشة ، فيما أخذ الألوف إلى منصات الإعدام بلا سبب لكونهم متدينين ويقيمون شعائر الإسلام ومن ضمن هؤلاء أخي الذي سجن وإعدم كونه مصليا متدينا .

وبيّن سماحته إن عمل مؤسسة السجناء السياسيين وإخلاصها تجاه هذه الشريحة المظلومة وإعطاءها حقوقها التي نص عليها القانون ، وهذا يُعدّ حقا إنسانيا وأخلاقيا جراء سنوات الظلم والتعذيب ، لافتا إلى إن أغلب السجناء السياسيين هم الآن من كبار السن وتعرضوا للتعذيب لسنوات طوال وأصيبوا بأمراض مختلفة جراء ذلك ، داعيا المؤسسة إلى احقاق الحق وإنصافهم بما يستحقونه .

فيما أكد سماحته على ضرورة تضافر جميع الجهود من الأخوة السجناء السياسيين في دعم عمل مؤسستهم ، موضحا واجب السلطات التشريعية والتنفيذية والقانونية الوقوف إلى جنب مؤسسة السجناء السياسيين التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من النسيج الوطني العراقي .

من جانبه أكد الوفد الإعلامي حرص المؤسسة والتزامها الأخلاقي والوظيفي تجاه المنضوين تحت لوائها ببذل الجهود كافة والسير في السبل القانونية والدستورية من أجل انصاف هذه الشريحة .

وفي نهاية اللقاء شكر سماحة المرجع مؤسسة السجناء السياسيين على هذه الزيارة ، داعيا لها بالتوفيق والأزدهار ، موصيا بتبليغ سلامه إلى السيد رئيس المؤسسة وموظفيها .

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here