الدكتور السلطاني يثمن جهود محافظ بابل تجاه السجناء السياسيين

0
235

بابل / ثائر عبد الخالق …
تصوير / احمد محسن …

ثمن معالي رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني الجهود المبذولة من قبل الحكومة المحلية في محافظة بابل وعلى رأسها السيد المحافظ وسام أصلان الجبوري تخصيص قطع أراض للسجناء السياسيين خلال لقائه به اليوم ، الاحد ،في منتجع الضيافة في المحافظة والوفد المرافق له والذي تكون من مدير عام دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة الأستاذ جبار موات كسار  ومدير مديرية سجناء بابل الأستاذ رواء الربيعي اضافة لمدير قسم التعويضات في المؤسسة الدكتور فالح مكطوف  .

وقال معالي رئيس المؤسسة : اليوم تشرفنا بلقاء السيد المحافظ وكانت لدينا مشكلة بالسكن ووفقنا الله معه، مبينا إن السكن حاجة ضرورية للسجناء السياسيين الذين تجاوز أعمارهم أكثر من (60) سنة وليس لديهم سكن ، لافتا إلى إن المؤسسة لم تحصل على أراض للمشمولين بقانونها في محافظة بابل منذ سنة 2012 وقد تجاوز عددهم في المحافظة إلى أكثر من (5) آلاف سجين سياسي ، مؤكداً إن نسبة الحاصلين على أراض في المحافظة لاتتجاوز نسبتهم الـ 16% ، مشيراً إلى واقعية المحافظ بالحديث ، حيث تحدث بكل محبة واحترام لهذه الشريحة كونه من أبناء الشهداء والسجناء السياسيين ، بنفس الوقت طرح جميع المشكلات والمعوقات الحاصلة في المحافظة والتي تعيق سير العمل ، منوها معاليه إلى إدراكه للمسؤولية الملقاة على عاتق عمل المحافظ ومقدرا جميع الظروف .

من جانبه أعلن محافظ بابل الأستاذ وسام أصلان الجبوري : أنه سيتم وخلال (شهر) توزيع قطع أراض في المحافظة تخصص منها (250) قطعة أرض لشريحة السجناء السياسيين ، مؤكداً إن المحافظة سوف تقوم بتوزيع الاراضي لجميع الفئات الأجتماعية وعلى رأسها الشهداء وشهداء الحشد والسجناء السياسيين والجرحى والقوات المسلحة والأمنية .

فيما بيّن معالي رئيس المؤسسة : إن للمؤسسة ضوابط تعمل عليها وتحديدات لذلك وخاصة الأكثر ضرراً ، ولدينا قاعدة الكترونية بجميع البيانات ، ومن خلال ممثلنا في المحافظة مدير مديرية سجناء بابل نستطيع تزويدكم بالمعلومات والبيانات كافة .

وفي السياق نفسه أكد محافظ بابل على العمل لحل جميع الإشكالات والمعوقات التي طرحت وخاصة موضوعة الأراضي الممنوحة للسجناء السياسيين والتي يبلغ عددها (866) قطعة أرض وهناك مشكلة في بلدية محافظة بابل من حيث إكمال السندات ، فضلا عن حديثه عن أراضي ناحية التاجية وجبلة والمحاويل ، مؤكدا على التواصل الحكومي لحل جميع المشكلات لتحقيق المنجزات ، مبينا إن المحافظة لديها الأمكانية لدعم هذه الشريحة ، معتبراً معالي رئيس المؤسسة جزء من منظومتنا الحكومية وهو شخص مرموق في الدولة وله مكانته ونعتز به وأنا من أسر السجناء والشهداء .

ومما تجدر الإشارة إليه حضور اللقاء عضو لجنة النزاهة البرلمانية الأستاذ حسن شاكر الكعبي عن محافظة بابل إعتزازا واحتراما للسيد رئيس المؤسسة ، لافتا إلى دعم المحافظة لشريحة السجناء السياسيين وشخص الدكتور السلطاني الذي يعَد شخصية لها مكانتها بالنزاهة والأخلاص ، مبينا إن السيد المحافظ يدرك ذلك ويضع كل الأعتبارات الأخلاقية والإنسانية لخدمة هذه الشريحة.

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here