نائب رئيس المؤسسة خلال زيارته وزارة الثقافة: قصص السجناء السياسيين هي شاخص حي على معاناة ابناء الرافدين في حقبة البعث المظلمة

0
414

تحرير وتصوير : كاظم الكعبي

زار وفد مؤسسة السجناء السياسيين برئاسة نائب رئيس المؤسسة السيد علي إحمود النوري والمستشار الاعلامي الاستاذ كامل الكناني اليوم ،الخميس، وزارة الثقافة والسياحة والآثار  وكان باستقبالهم وكيل الوزارة الدكتور نوفل هلال ابو رغيف وتطرق الجانبان الى اهمية اشاعة ثقافة السلام ونبذ الإرهاب والتطرف، وضرورة التذكير بمعاناة الانسان العراقي إبان السلطة البعثية البائدة.

رئيس الوفد السيد النوري ابلغ السيد الوكيل تحيات رئيس المؤسسة الدكتور السلطاني، وضرورة ان تقوم وزارة الثقافة بدورها في توثيق الحقبة السوداء التي مرت على الشعب العراقي والانتهاكات التي سلبت حريته وارادته وحقوقه من خلال الأفلام بأنواعها والمسرحيات والاعمال الفنية الاخرى حتى لا تضيع الاحداث التاريخية وتزوير الحقائق .

واضاف النوري ضرورة معالجة الجراح التي ارتكبتها الأيادي البعثية الاثمة لشرائح واسعة من ابناء المجتمع العراقي وطبقاته، وقصص السجناء السياسيين كلها معاناة وآلام وهي شاخص حي على معاناة ابناء الرافدين في تلك الحقبة المظلمة .

فيما تحدث المستشار الاعلامي السيد الكناني عن قصص وحكايات حقيقة لكنها اغرب من الخيال فعوائل ابيدت بأكملها واطفال رضع حرموا حق الحياة لا لذنب اقترفوه سوى أن آباءهم ساروا على طريق ذات الشوكة .

من جانبه رحب السيد الوكيل بوفد المؤسسة، مؤكدا على اهمية تحرك الوزارة بشكل أساسي على هذه المؤسسة كونها تخلد تاريخا عريقا من نضال الشعب العراقي ضد الدكتاتورية. لافتا إلى أنه من اسرة فقدت اكثر من 13 شهيدا، ولديها 4 من السجناء السياسيين .

ابو رغيف اقترح على الوفد مجموعة بنود تقدم إلى الوزارة مع تحديد منسق من المؤسسة للتواصل مع الوزارة من أجل تنفيذها ، ومن أهم هذه البنود طباعة 10 كتب تؤرخ لتاريخ السجناء السياسيين وتنظيم زيارات للسجناء السياسيين وذويهم للمتحف، وإيصال مطبوعات دائرة الشؤون الثقافية إلى مكتبة المؤسسة بشكل دوري مع استعداد الوزارة لدعم اي فعالية للأطفال من خلال دار ثقافة الأطفال، بالإضافة لتنظيم سفرات للمناطق الأثرية .

وفي ذات السياق زار الوفد السيد جابر الجابري الوكيل الاقدم السابق لوزارة الثقافة حيث تطرق الجانبان لشرح تفصيلي عن كافة البنود المطروحة وكيفية قيام الوزارة بدورها في توثيق تلك الحقبة من خلال عدة نقاط سترفع للوزارة لتصبح برتوكول عمل مستقبلي مشترك بين الجانبان.

وفي ختام اللقاء قدم الوفد مجموعة من إصدارات المؤسسة من السلسلة الذهبية لادب السجون التي تعتبر شاهدا حياً على دكتاتورية البعث وزمرته التي عاثت بالعراق واحرقت النسل والحرث .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here