المسؤولية والمهنية والريادة في عمل مديرية سجناء بغداد

0
411

تقرير / احمد صدام الساعدي
تحرير / ثائر عبد الخالق …

تعد مديرية سجناء الرصافة من المديريات المهمة والرئيسة وذلك لحجم المساحة الجغرافية التي تغطيها والكثافة السكانية التي تشملها، حيث يبلغ عدد السجناء والمعتقلين المصدق عليهم والمشمولين بقانون المؤسسة أكثر من (53) ألف بين سجين ومعتقل ومحتجز رفحا .

وتحت شعار (الموظف الأداة الفاعلة للتطوير المهني) ومن خلال وحدة العلاقات والاعلام في تحسين وتطوير عمل الموظف سعت الوحدة الإعلامية بإجراء حوار صريح مع موظفي المديرية لمناقشة ما يسر الموظف في تطوير برنامجه الوظيفي، وكذلك الأسباب والعوامل المعوقة في تراجع حركته ونشاطه الوظيفي.

إن الهدف من هذا النشاط من أجل النهوض بواقع الموظف والعمل على معرفة أفكاره وتطلعاته وما يعتريه، ويسعده حتى يحقق تطورا في عمل المديرية.

وتضمن هذا النشاط عدّة مقترحات ومفاهيم أسهمت في تطوير وعي الموظف، وحفزته نحو الارتقاء في زيادة الإنتاج والعمل، وكانت هذه المفاهيم والمقترحات التي ادلى بها الموظفون هي عبارة عن إشارات وتأكيدات ومطالب تكشف عن حالة الموظف الذاتية .

فقد قال مدير المديرية الأستاذ حامد الساعدي : هناك نقاط عدة تصب في واقع مكانة الموظف فنياً وعلمياً، مبينا إن أعلى أو أدنى المستوى الإنتاجي يعود بالدرجة الرئيسة إلى كيفية تحقيق العدالة بين الثواب والعقاب، فمكافأة الإبداع ما أفرزته من عمل يليق بالتقدير والعطاء، وهذا أمر استحقاقي، يحفز الموظف في تطوير وتحسين أداء الموظف دائما، والتقصير لا بد أن يعالج حتى لا يكون عرضة في تقليل عمل الموظفين، وفي الوقت نفسه يذهب بروح الإبداع ، مبينا إن السعي والجدية في إعطاء المكافأة لمن يستحق، مما يزيد روح الإخلاص والمثابرة، كما أكد على صرف مخصصات العمل ولاسيما مخصصات الحاسوب، وجدير بالذكر هذا المطلب حرص عليه أغلب موظفي المديرية، وقد أكد الأستاذ آراس جبار عبد الحسين، أغلب ما جاء به مدير المديرية.

من جانبه بيّن السيد صادق أحمد حمزة أهمية أن يتحلى الموظف بالجانب الأخلاقي في العمل، داعيا إلى الإفادة من تجارب الذين سبقوهم، وأن يضعوا مخافة الله نصب اعينهم، موضحا الحاجة إلى دورات أو ورش تدريبية، تنهض بواقع الموظف نحو الأفضل، وتعزز مكانته الإدارية والعلمية، وقد أيد أغلب موظفي المديرية طرح السيد صادق .

فيما طالب الموظف زامل عبد الحسين بالتثقيف والتدريب على تقنية المعلومات، والتركيزعلى وحدة البيانات المركزية التي تعد مفصلا من المفاصل المهمة بين المقر والمديريات لتقليل الروتين والإسراع في إكمال المعاملات، مؤكدآ إن هذه الخطوات لها الدور الإيجابي في تحقيق الارتقاء في العمل.

وأشار الموظفعبد الحسين أبو ذر المسعراوي الى أهمية تعزيز عمل الموظف في اتخاذ الجهات المختصة أساليب وآليات واقعية ودقيقة تصب في مصلحة الموظف والعمل، لافتا الى ضرورة المضي المستمر في استبانات الموظفين حتى يتضح من خلال العمل، مناطق القوة، والضعف.وقد لاقت هذه المقترحات استحسان السيدين زكريا غازي جاسم واحسان عبد الأمير حسين فيما طالب الموظف زكريا باحتساب مخصصات الحاسبة.

وأفاد الموظف إبراهيم حاتم : إن أهمية مواكبة التطور العلمي وماتوصلت إليه تكنولوجيا العصر في مجالات العمل الإداري، لنتخذ منها سبلا للرقي في تطوير وتحسين هيكلية العمل الإداري.

وبيّن كل من الموظف حسين مجيد الذهيباوي وحسن سعيد بدر رضاهما بهذه الوظيفة شاكرين الباري على نعمة الوظيفة، كما شكرا جميع موظفي الدائرة؛ لروحهم الطيبة، والتواقة إلى الخير، وكذلك أكدا على هندام الموظف، في أن يظهر بالصورة المشرقة التي تعكس الموظف الانيق.

وأقترح كل من الموظف جعفر منصور حسين والموظفة سناء ناصر حسين وزميلتها في العمل أسراء هاشم عاشور بأن تكون هناك دورات وورش تدريبية مستمرة تبني وتساعد قدرات ومهارات الموظف في تعزيز مكانته العلمية، والإدارية، وقد لمست هذا المطلب عند أغلب موظفي مديرية سجناء بغداد الرصافة.

من جانبه بين الموظف كاظم راشد طليل ضرورة مكافأة الموظف المبدع، لأنها تعدٌّ خطوة تشجيعية ، فضلا عن كونها تقديرية لعمل الموظف وإخلاصه .

فيما أشار السيد (داود سلمان عبد اللطيف)، إلى الجانب الأخلاقي، عندما يتعرض الموظف الى سوء التصرف من بعض المراجعين ، وهذا بحد ذاته أمر مهم يستوجب المعالجة وإفهام الآخر (المراجع) بحدود صلاحية الموظف ، مطالبا منه أحترام القوانين والتصرف بصورة حضارية ، مؤكدآ سعي المؤسسة إلى إعطاء الحق والتقدير للمراجع وذلك أحتراما منها للمسؤوليات المنوطة بها ، فضلا عن مطالبتها الدائمة بأن يكون المراجع والموظف يدا واحدة بالدفاع عن الحقوق  للجميع .

فيما عبّر الموظف أحمد علي في وحدة الأضابير عن رغبته الجادة في الوظيفة، وحبه للعمل، لافتا إلى أهمية وسائل التعليم التي تخص تطور مهارات الموظف؛ لتصب في سياسة الأمور الإدارية والفنية.

من جانبها أكدت اللجنة التحقيقية بصورة عامة على الجانب التدريبي للنهوض بواقع ومهارة ودقة عمل الموظف، فقد أشار السيد (رزاق حريز) إلى أهمية التدريب والتطوير من خلال ورش العمل التي تقيمها المؤسسة للموظفين وضمن اختصاصهم الوظيفي مما يعزز القدرة على العمل بصورة جيدة .

وبيّن الموظف علي كريم شذر أهمية المنبر الحر،والذي من خلاله يمكن التعرف على قوة وضعف العمل، ويكون الكشف بصورة نقدية بناءة، والغاية منها المعالجة لا التقريع أو التنكيل بل الافادة من عدم الوقوع في الأخطاء بصورة متكررة.

ومما تجدر الإشارة إليه تسعى مؤسسة السجناء السياسيين ومن ضمن منهجيتها المركزية على تطوير العمل الإداري لجميع موظفي المؤسسة ومديرياتها إيمانا منها بأن المسؤولية الملقاة على عاتقها هي مسؤولية وطنية .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here