السلطاني خلال ندوة موسعة في مبنى محافظة الموصل: شريحة السجناء السياسيين تميزت عن غيرها بالوقوف أمام أعتى ديكتاتورية في التاريخ

0
1436

تحرير : كاظم الكعبي …
تصوير : أحمد محسن …

وصف رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني فئة السجناء السياسيين بإنها الفئة الأكثر تضررا من سياسات النظام البائد مضيفاً إن هذه الشريحة من شرائح المجتمع العراقي تميزت عن غيرها بالوقوف أمام أعتى ديكتاتورية في التاريخ ومهمتهم كانت إستثنائية بالتضحية والصمود والنضج الفكري.

واضاف الدكتور السلطاني في ندوة عقدت في مبنى محافظة نينوى وحضرها عشرات السجناء السياسيين في المحافظة اليوم ، الخميس ، إن المؤسسة ماضية في خدمة السجناء والمعتقلين السياسيين من ناحية تأمين السكن والمنحة التعويضية والرعاية الصحية وحسب الصلاحيات الممنوحة والموازنة المخصصة للمؤسسة

وبين الدكتور السلطاني إننا سعدأء أن نرى الموصل بهذا الجمال والمناخ المعتدل بعد أن بدأت تتشكل من جديد وبجمالية متميزة بحملة الاعمار التي إنطلقت فيها ، مشيراً الى إن الموصل معتدلة أيضاً في تنوعها الديني والمذهبي والقومي والاثني

واضاف من يعتقد إن الدين سبب الاختلافات فهو واهم ولا يفهم شيئا فالدين جاء ليذوب كل الاختلافات في سبيل حفظ المجتمع

وأستمع رئيس المؤسسة لشكاوى السجناء ومقترحاتهم وطلب من أصحاب الشكاوى تقديم طلباتهم على الفور الى مدير عام شؤون المديريات واللجان الخاصة.

يذكر ان الوفد المرافق لرئيس المؤسسة تألف من السيد جبار موات كسار مدير عام دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة  ومدير المكتب السيد محسن حسين والسيد عدنان فرج موسى معاون مدير عام دائرة العلاقات والاعلام والشؤون الثقافية والسيد جمال سعيد عبد العزيز مدير مكتب ممثلية المؤسسة في محافظة نينوى.

 

 

 

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here