موظفو المؤسسة يحضرون عرض مسرحي عن جهاد المرأة العراقية أقامته مؤسسة الشهداء

0
1184

تحرير : نعيم العكيلي ، كاظم الكعبي ..
تصوير: احمد محسن …

حضر جمع كبير من موظفي مؤسسة السجناء السياسيين صباح اليوم العرض المسرحي الذي أقامته مؤسسة الشهداء على مسرح نصب الشهيد ببغداد برعاية رئيسها السيد عبد الإله النائلي، وافتتح العرض الذي أقيم بمناسبة مناهضة العنف ضد المرأة بتلاوة آيات كريمة وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وعزف السلام الجمهوري ثم كلمة مدير عام شهداء الحشد الشعبي في مؤسسة الشهداء السيد طارق المندلاوي التي حيا فيها جهاد المرأة العراقية التي تستمده من جهاد فاطمة الزهراء وزينب الكبرى عليهما السلام، وكشف المندلاوي في كلمته أن أكثر من أربعة آلاف امرأة تم إعدامهن على يد النظام البائد مطالبا بتكريم المجاهدات السجينات السياسيات، واكد أن الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة ومكافحة العنف ضدها يذكرنا بجرائم داعش ضد النساء وأساليب النظام البائد في مراقبتهن واعتقالهن وبيع بعضهن إلى دول أجنبية، وكشف : ان اخر مقبرة جماعية اكتشفت في العراق ضمت ١٧٠ امرأة وطفلا.

من جهته قال مؤلف مسرحية (الماكينة) التي تم عرضها امير السلمان: أن المسرحية قصة امرأة حقيقية فقدت ذويها جميعا على يد النظام البائد واستطاعت أن تحفظ اثنين من أولادها مدة تزيد على عشرين عاما حتى سقوط النظام، والمسرحية من أعمال فرقة الخالدون عندما رأت الفرقة أن القصة تستحق أن تكون عملا مسرحيا لما فيها من شجاعة ومعاناة امتدت لسنين طويلة. أما المخرج عبد الجليل الخفاجي فقال: إن ربط جهاد ومعاناة بطلة المسرحية فاطمة بجهاد زينب .ع. لأن خط الطغيان واحد وأن جهاد أي امرأة اليوم ضد الظالمين يرتبط بجهاد بطلة كربلاء .ع. .

وفي ختام العرض المسرحي تم تكريم بطلة المسرحية الفنانة سلوى الخياط وكادر التمثيل بتوزيع عدد من الدروع عليهم.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here