مؤسسة السجناء السياسيين تحتفي بلجنة تأليف منهاج جرائم حزب البعث المحظور

0
1648

تقرير : كاظم الكعبي …
تصوير : احمد محسن …

احتفت مؤسسة السجناء السياسيين اليوم ، الأربعاء ، بلجنة منهاج جرائم حزب البعث المحظور الذي سيدرس في الجامعات العراقية الحكومية والأهلية ابتدأ الحفل باي من الذكر الحكيم بصوت القارئ مهدي الوائلي بعدها القى معالي رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني كلمته بهذه المناسبة والتي رحب بها بالحضور مؤكدا ان الحفل يهدف الى تكريم جميع من ساهم بتحقيق هذا الإنجاز التاريخي وبيان أهميته وضرورته وحاجة واقعنا الراهن له .
وقال ان جميع الأنظمة السياسية التي حكمت العراق انتهكت الحقوق والحريات بدرجات متفاوتة لكن الحقبة البعثية المظلمة كانت الاسوء حيث سيطر البعث الغاشم على جميع مقدرات العراق وارتكب ابشع الجرائم والانتهاكات بحق الشعب العراقي وعلى مختلف شرائحه الاجتماعية .

مبيّنا ان منهج البعث كان على النقيض من إرادة الشعب العراقي ومتبنياته الفكرية وقيمه الأخلاقية فاعدم الشهيد الصدر (ره) واخته الشهيدة بنت الهدى (ره) وآلاف العوائل العراقية العريقة بالعلم والثقافة ومنع الناس من ممارسة طقوسهم وشعائرهم الدينية حتى وصل الامر الى تنفيذ حكم الإعدام بالشخص لمجرد ممارسته العبادة او الالتزام بالمظاهر الدينية كارتداء الحجاب .

وأضاف ان النظام الطاغي منع الشعب العراقي من ممارسة ادنى حقوقه السياسية او الفكرية، فابداء الرأي جريمة عظمى في سياسة حزب البعث بل حتى عدم تأييد النظام الغاشم والاصطفاف مع منهجه الاجرامي والتخريبي هي الأخرى جريمة يدان عليها الناس بالاعدام اوالسجن او التهجير . مستعرضا معاليه عددا من الانتهاكات اللاإنسانية التي مورست ضد أبناء العراق ، داعيا الى توثيق وتدوين هذه الحقبة بأكثر من جنس ادبي سواء في جانبها المظلم المتمثل بتسلط البعث وجرائمه الشنيعة او جانبه المشرق المتمثل بمناهضة أبناء الشعب لهذا الاستبداد ودفاعه عن حقوقه وحرياته وقيمه .

بعدها القى ممثل لجنة التأليف الأستاذ الدكتور مكي الربيعي كلمته التي وضح فيها آلية كتابة المنهاج المقرر تدريسه حيث شكلت لجنة بأمر وزاري من عدد من أساتذة الجامعات العراقية تم بموجبها توزيع كتابة فصول المقرر الدراسي على أعضاء اللجنة مشترطة الحيادية والموضوعية في كتابة نصوص الكتاب .

مبينا ان مطلع المنهاج تضمن اطلالة موجزة على الأنظمة السياسية التي حكمت العراق منذ بداية تأسيس الدولة العراقية الى اليوم، وانتهاكات البعثيين لحقوق الانسان والحريات العامة وأثر سلوكيات النظام البعثي على المجتمع في مختلف الميادين الاجتماعية والثقافية والسياسية والاعلام وغيرها.

واكد ان القمع والحروب واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا ضد الشعب والمقابر الجماعية وقصف دور العبادة والمراقد المشرفة واعتقال وسجن أبناء العراق البررة وتجفيف الاهوار والهجرة القسرية كل ذلك انعكس على الواقع العراقي مخلفا اثارا مدمرة في النفس والاقتصاد والصحة والتربية والتعليم والتلوث الاشعاعي مما خلف آلاف الشهداء والسجناء السياسيين والضحايا.

والقى الشاعر الدكتور حسين القاصد قصيدته التي استعرض فيها جرائم البعث المنحل والقمع للحريات التي كانت تمارس ضد العراقيين والأساليب الوحشية في التعامل مع أبناء الشعب العراقي.

كما عرض فلم وثائقي قصير عن جرائم البعث من انتاج قسم الاعلام والاتصال الحكومي في المؤسسة .

وفي ختام الحفل كرم معالي رئيس المؤسسة ونائبه والمديرون العامون أعضاء لجنة تأليف منهاج جرائم حزب البعث المباد بدرع المؤسسة موجها شكره وتقديره لهم على جهودهم في تدوين انتهاكات النظام المنحل ضمن مقرر سيدرس في جميع الجامعات العراقية .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here