يعجبني ادافع عن السلطاني

0
1461


كامل الكناني ..

يكتب الكثير من الكتاب مقالات دفاعا عن الوزراء والمسؤولين والمتصدين ويقدمون لكتاباتهم بعبارات ليس دفاعا عن الفلاني ولا محاباة للعلاني ويؤكد هؤلاء انهم غير مستفيدين من فلان وعلان ولا من وزاراتهم ولكني بصراحة ساقول ان كتابتي هذه هي دفاعا عن السلطاني.

وسأوكد في هذه المقالة اولا اني سادافع عن السلطاني رغم انه ليس عبقريا فذا خارقا لا مثيل له،

كما اني سادافع عن السلطاني ليس لان ادارته لمؤسسة السجناء ملائكية معصومة من كل خطأ وعيب ،

وسادافع عن السلطاني ليس لان مؤسسته حققت اهدافها واوصلت حقوق مشمولي قوانينها،

ولعل سائل يسأل اذن ما سر دفاعك عنه اذا لم يكن خارقيا ؟، ومؤسسته ليست ملائكية ؟، وادارته لم تحقق اهدافها ؟

وهذا سؤال جيد اشكركم عليه ولو لم تسألوه!! وجوابه:

ادافع عن السلطاني للاسباب التالية اولا لانه اول رئيس مؤسسة يحمل شهادة عليا و هو من شريحة مشمولي قانون المؤسسة وهذا امتياز بعشرات الدوائر والوزارات العراقية(بتاريخها الطويل ) التي وصل فيها الطبيب البيطري الى وزارة التخطيط وحامل الشهادة الابتدائية الى وزارة التعليم العالي وكان فيها وزير للدولة يبصم لانه لا يعرف القراءة والكتابة!!

وسادافع عن السلطاني لانه الرئيس الوحيد (حسبما اعرف ) الذي يكشف لرئيس وزراءه بصراحة وشجاعة عدم قدرته على تنفيذ امال السجناء السياسيين رغم مرور سنة ونصف على تكليفه بادارة المؤسسة*

وسادافع عن السلطاني لانه يطلب من رئيس الوزراء التدخل لحل اشكالات عدم وصول ما يستحقه السجناء السياسيين *، بينما كان اكثر المسؤولين يقدمون مصالح مواطنيهم على مذبح رضا رئيس الوزراء والحصول على (عفية) منه.

وسادافع عن السلطاني لانه يكتب لرئيس وزراءه اذا استمر الفشل في تحقيق الاهداف فاني اعتذر عن استمرار التكليف *بينما اعرف العشرات من المسؤولين يتشبث بمنصبه حتى وهو يرى فشله يترسخ ويستمر ويتواصل!!

فضلا عن ذلك سادافع عن السلطاني لانه مظلوم يدفع ثمن تقصير غيره من الوزراء والمسؤولين!!

فالسجناء يريدون قطع اراض وهذا حقهم طبعا ، واذا محافظ بغداد وكربلاء وميسان لا يعطون للسجناء اية قطعة ارض طيلة خمس سنوات مثلا ، فلازم نعزل السلطاني ونتظاهر عليه ونرفع صوره ملونة باكس احمر فوقها!!

اما اذا جاءت الموازنة المالية المقررة اقل مما تحتاج عملية تنفيذ قوانين المؤسسة ، فلا نعترض على وزارة المالية ولا البرلمان ولا على اللجان البرلمانية التي تناقش الموازنة ،بل يجب التظاهر ضد السلطاني لاقالته!! ولاباس باقالة جميع المدراء العامين لانهم فاسدين ويمنعون اعطاء حقوق السجناء،

ولكل ذلك سادافع عن السلطاني لانه لم يتحول الى حوت يلتهم ما يمر تحت يديه ولازال يسكن في شقة متواضعة ، ولازالت يديه نظيفة ولازالت نفسه تترفع عما يتكالب عليه الاخرون ، واخيرا اقول لابي زيد :-لايفت في عضدك المرجفون ، واقول لاهل التضجيج والتهويس الذين ملأوا العديد من صفحات النت بمطالبهم باقالة السلطاني ، والله لو كنتم حريصين على السجناء ومطالبهم ومصالحهم لما جمعتم هذا العدد البائس وزعمتم انكم تمثلون السجناء، صحيح ان الكثير من الضجيج يرتفع عاليا ولكنه لن يتحول لاكثر من ضجيج !

————
علامات * الاولى والثانية والثالثة من كتاب رسمي ارسلته مؤسسة السجناء السياسيين لرئيس الوزراء بتاريخ2017/4/5

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here