المؤسسة تعقد ندوة ثقافية عن حقوق الانسان ودور السجين السياسي في زمن البعث المنحل

0
761

تقرير : كاظم محمد الكعبي
تصوير: احمد محسن

عقدت مؤسسة السجناء السياسيين اليوم ،الخميس، ندوة ثقافية بشأن حقوق الانسان ودور السجين السياسي في زمن حزب البعث البائد وبالتعاون مع عمادة كلية التربية/ قسم علوم القرآن والتربية الإسلامية في الجامعة المستنصرية.

الندوة تضمنت محاضرة للدكتور جبار حردان عضو هيأة السباعية للمساءلة والعدالة تناول فيها قوانين العدالة الانتقالية ومفهوم الجريمة من وجهة نظر قانونية والصراع المدني الذي يحصل بين الدولة والأفراد وكيفية معالجة هذا الصراع الذي يؤدي الى انتهاك حقوق الإنسان.

وأوضح حردان ان حل هذه النزاعات والانتهاكات يكون إما بالصلح أو اللجوء الى القضاء أو عبر التحكيم وسن قوانين العدالة الانتقالية، مبيناً إن قوانين العدالة الانتقالية هي إجراءات تجريها الدولة والمجتمع لمعالجة انتهاكات انسانية لفئة معينة من ابناء المجتمع لتحقيق السلم الاهلي و المصالحة الوطنية.

وأكد حردان إن من مهام العدالة الانتقالية تشكيل لجان لكشف الحقائق واظهار الجلادين لمحاسبتهم، وتطهير مؤسسات الدولة منهم ومعرفة الضحايا لتجبير الضرر وتعويضهم مادياً ومعنوياً.

مدير عام دائرة العلاقات والإعلام السيد نعيم ياسين الذي حضر الندوة قال : إن الندوة تأتي ضمن توجه المؤسسة بالانفتاح على الجامعات والمراكز الثقافية للتعريف بالسجين السياسي وحقوقه الدستورية والقانونية والانتهاكات الفظيعة التي ارتكبها النظام البائد بحق العراقيين ، كاشفاً إن ندوة اليوم شهدت حضورا طلابياً جيداً على الرغم من بدء الامتحانات مما يشير إلى تطلع هذه الشريحة إلى مزيد من المعرفة بطبيعة إجرام النظام الصدامي ، مؤكدا إن العمل سيكون متواصلاً باتجاه شرائح المجتمع كافة وبمختلف الفعاليات.

وقد عرضت دائرة العلاقات والإعلام فلما ًوثائقيا ًموجزا ً عن سجن الرشاد الذي كشف انتهاكات و جرائم النظام المباد تجاه نساء العراق سيما في فترة الثمانينات.

وأدار الندوة الدكتور اسماعيل دهلة الطائي فيما حضرها ممثل عميد الكلية الدكتور جمال عزيز الازبحي وعدد كبير من اساتذة الجامعة ومجموعة من السجينات السياسيات مع عدد موظفي دائرة العلاقات والإعلام والشؤون الثقافية وحشد كبير من طلبة الجامعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here