مديرية سجناء بابل:الريادة في الاداء المؤسساتي

0
923

تقرير / ثائر عبد الخالق …
لكونها مديرية رائدة ومتميزة في عملها الوظيفي ، فهي تسعى دائما للحفاظ على مستواها المؤسساتي في الأداء ، وهي بلا شك تنتمي إلى مؤسسة السجناء السياسيين احد أعمدة الديمقراطية في بناء العراق الجديد ولبنة من لبنات بناء الدولة الديمقراطية الحديثة ، فقد حصلت مديرية سجناء بابل سنة 2017 على امتياز “المديرية المتميزة”، وحصولها على المركز الأول في المؤتمر التقييمي الثاني في 24/3/2019 ، فضلا عن إدخال نظام الربط الشبكي في المخاطبات الداخلية والتي كان لها الأثر الفاعل في سرعة إنجاز المعاملات ، بالإضافة إلى قيام المديرية بأرشفة جميع الملفات للمتقدمين للشمول بقانون المؤسسة وأرشفة جميع المخاطبات وبأثر رجعي وصولا إلى سنة 2007.
وشهدت المديرية خلال النصف الحالي من السنة عدة زيارات من قبل رئيس المؤسسة الدكتور حسين خليل السلطاني ،أهمها الاجتماع المشترك الذي عقد مع السيد محافظ بابل والنائب البرلماني حسن فدعم والدوائر ذات العلاقة يوم 26/3/ 2019حول تخصيص الأراضي للمشمولين بقانون المؤسسة.
وقال مدير سجناء بابل المهندس رواء فاضل مطلك الربيعي : إن مبالغ التعويضية عن كل يوم سجن والبالغة (40) ألف دينار للمشمولين بقانون المؤسسة وأجور العلاج لمرضى الأمراض المستعصية والمزمنة والأجور الدراسية تجاوز الـ (75) مليون دينار خلا نصف هذا العام الحالي توزعت كالآتي : حيث تم صرف أكثر من (95) مليون دينار تعويضية و(6) ملايين دينار أجور علاج و(10) ملايين أجور دراسية.
مبينا إن عدد المراجعين خلال النصف الحالي من السنة تجاوز الـ (4) آلاف مراجع، فيما تجاوزت مبالغ (الرسوم) التي تم استحصالها الـ (40) مليون دينار عراقي.

وبيّن المهندس رواء : إن صادر المديرية خلال النصف من هذا العام تجاوز الـ (4) آلاف كتاب تم أرشفتها جميعا ، بالإضافة إلى إن عدد كتب الوارد للمديرية قد تجاوز (2000) كتاب ، فيما بلغت الكتب المرسلة الكترونيا (787) كتابا ، وبلغ الوارد الإلكتروني (632) كتابا، فضلا عن (36) كتابا عن طريق الحوكمة الإلكترونية .

وفي السياق نفسه أكد مدير إدارة المديرية نزار علي خلف : إن عدد المستلمين لقطع الأراضي بلغ (412) مستفيدا وإنجاز (143) ملفا تقاعديا ، فيما بلغ عدد كتب التأييد الصادرة من المديرية (860) كتابا ، وبلغ عدد الذين أدوا فريضة الحج لهذا العام (35) حاجا ، فضلا عن توجيه (241) تبليغا لذوي العلاقة في مختلف القضايا.
من جانبه أكد مسؤول شعبة الأضابير فلاح هادي مخيف : إن عدد الملفات المرسلة إلى اللجنة الخاصة في بابل أكثر من (600) ملف منها (139) من المديرية و (540) من مديرتي الرصافة بغداد ومديرية سجناء كركوك.
مبينا إن عدد الملفات مكتملة المخاطبات (139) ملفا فيما بلغت الملفات غير مكتملة الإجابة (337) ملفا ، بالإضافة إلى (337) كتاب طلب معلومات، فضلا عن (679) ملفا مؤرشفا الكترونيا وتدقيق (1016) ملفا آخر.

فيما أكد مسؤول الإعلام في المديرية فارس محمد الحامدي قيام مديرية سجناء بابل بـ (13) زيارة ميدانية للمرضى من المشمولين بقانون مؤسسة السجناء السياسيين وشهداء الحشد الشعبي ، بالإضافة إلى المشاركة في الدعوات والاحتفالات التي أقيمت في المحافظة والتي تجاوزت الـ (14) مشاركة.
وأفاد مسؤول الشعبة القانونية في المديرية عبد الامير منديل مالك : إن الشعبة نظمت (236) كفالة و(144) كفالة تقاعدية و(80) كفالة ترويج للمعاملات للشمول بقانون المؤسسة وإكمال (75) تعهدا خطيا ، وإفهام (90) من الشهود وحسم (اثنين ) من الدعاوى المقامة في المحاكم المختصة.

ومما تجدر الإشارة إليه إن مديرية سجناء بابل تعدّ من أولى المديريات التي عملت بالنظام الشبكي والذي جاء بناء على توجيهات رئيس المؤسسة الدكتور حسين خليل السلطاني، فقد قامت المديرية بإنشاء منظومة الربط الشبكي الإلكتروني في مديريات ولجان المؤسسة كافة .
وقال مدير سجناء بابل : إن المديرية تقوم باستقبال موظفي المديريات واللجان الخاصة واطلاعهم على كيفية عمل وإدارة منظومات الربط الشبكي والمخططات الفنية والمواد وأسعارها التخمينية .
الجدوى من الربط الشبكي

وأوضح الربيعي الجدوى من الربط الشبكي والتي تتمثل بالأمور التالية :
أولا : متابعة مدير الدائرة للبريد الالكتروني.
ثانيا : سهولة التوثيق والأرشفة واستلام الذمة.
ثالثا : ربط جميع أقسام ووحدات الدائرة مع بعضها البعض.
رابعا : توفير الوقت والدقة من خلال السرعة في تداول المعلومات بين الموظفين .
خامسا : الخصوصية بتداول المعلومات والبيانات وإرسالها بمختلف الصيغ.
سادسا : ترشيد النفقات ( ورق وأحبار) .

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here