مديرية سجناء بابل: أداء مؤسساتي متميز

0
698

تقرير / ثائر عبد الخالق …
الزائر لمحافظة بابل عليه الولوج أليها من باب مديرية سجناء بابل ، المديرية الرائدة والمتميزة في عملها الوظيفي،حيث تُعد مديرية سجناء بابل من أولى المديريات التي عملت بالنظام الشبكي والذي جاء بناء على توجيهات رئاسة المؤسسة، فقد قامت المديرية بإنشاء منظومة الربط الشبكي الإلكتروني في مديريات ولجان المؤسسة كافة .
ولكونها مديرية رائدة ، فهي تسعى دائما للحفاظ على مستواها المؤسساتي في الأداء ، فقد حصلت مديرية سجناء بابل سنة 2017 على امتياز “المديرية المتميزة”، وحصولها على المركز الأول في المؤتمر التقييمي الثاني الذي انعقد في النصف الاول من عام 2019 ، فضلا عن إدخال نظام الربط الشبكي في المخاطبات الداخلية والتي كان لها الأثر الفاعل في سرعة إنجاز المعاملات ، بالإضافة إلى قيام المديرية بأرشفة جميع الملفات للمتقدمين للشمول بقانون المؤسسة وأرشفة جميع المخاطبات وبأثر رجعي وصولا إلى سنة 2007.
وشهدت المديرية خلال عام 2019 عدة زيارات من قبل مسؤولي المؤسسة مع الدوائر ذات العلاقة ،أهمها الاجتماع المشترك الذي عقد مع السيد محافظ بابل والنائب البرلماني حسن فدعم والدوائر ذات العلاقة حول تخصيص الأراضي للمشمولين بقانون المؤسسة.
وقال مدير سجناء بابل المهندس رواء فاضل مطلك الربيعي : إن مبالغ التعويضية عن كل يوم سجن والبالغة (40) ألف دينار للمشمولين بقانون المؤسسة وأجور العلاج لمرضى الأمراض المستعصية والمزمنة والأجور الدراسية تجاوز الـ (مليار ونصف) خلال 2019 توزعت كالآتي : حيث تم صرف (1,461,707,623) دينار تعويضية و(18) مليون دينار أجور علاج واكثر من(18) مليون أجور دراسية.

مبينا إن عدد المراجعين خلال 2019 تجاوز الـ (19) الف مراجع، فيما تجاوزت مبالغ (الرسوم) التي تم استحصالها الـ (122) مليون دينار عراقي.
وبيّن المهندس رواء : إن صادر المديرية خلال النصف من هذا العام تجاوز الـ (4800) كتاب تم أرشفتها جميعا ، بالإضافة إلى إن عدد كتب الوارد للمديرية قد تجاوز (3700) كتاب .

وفي السياق نفسه أكد مدير إدارة المديرية نزار علي خلف : إن عدد المستلمين لقطع الأراضي بلغ (412) مستفيدا وإنجاز (229) ملفا تقاعديا .
من جانبه أكد مسؤول شعبة الأضابير فلاح هادي مخيف : إن عدد الملفات المرسلة إلى اللجنة الخاصة في بابل أكثر من (645).

فيما أكد مسؤول الإعلام في المديرية فارس محمد الحامدي قيام مديرية سجناء بابل بـعدة زيارات ميدانية للمرضى من المشمولين بقانون مؤسسة السجناء السياسيين وشهداء الحشد الشعبي ، بالإضافة إلى المشاركة في الدعوات والاحتفالات التي أقيمت في المحافظة.

وأفاد مسؤول الشعبة القانونية في المديرية عبد الامير منديل مالك : إن الشعبة نظمت (331) كفالة منها كفالة تقاعدية وتعهد خطي ، اضافة لحسم العديد من الدعاوى المقامة في المحاكم المختصة.
وفي الختام اكد الاستاذ الربيعي، على اهمية النظرة المستقبلية للمؤسسة عامة والمديرية خاصة واهمية الحلم والرؤية ، وعدم الاكتفاء بما يقدم وما ينجز فهذا هو الممكن ولكن من الضروري والواجب ان لا ننسى الطموح، وكل هذا ينطبق وينسجم مع وحي المؤسسة القريبة جدا من السجين السياسي والمنتمية اليه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here