الدكتور السلطاني ينعى وفاة السجين السياسي الاستاذ احمد رشيد الشيحاني

0
962

نعى رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني اليوم،الثلاثاء،وفاة السجين السياسي الاستاذ أحمد الشيحاني الذي وافته المنية أثر نوبة قلبية.
وقال الدكتور السلطاني في بيان صحفي ، ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ وفاة السجين السياسي الاستاذ احمد رشيد الشيحاني الذي وافاه الأجل عصر هذا الْيَوْمَ إثر أزمة قلبية .
إنّ فقد الاستاذ الشيحاني يعتبر بحق خسارة كبيرة لشريحة السجناء السياسيين عموما ، وسجناء المغلق خصوصا ، لانه رافقهم في مرحلة المقاومة الشاقة ضد سياسات نظام البعث الغاشم ، وعاش معهم محنة السجن العصيبة وقافاتها الرهيبة وآثارها الوخيمة ، لكن كل لم يثن من عزيمته ولَم تؤثر على إصراره في مواصلة طريق التصدي للظلم ومواجهة الظالمين ، وبعد سقوط النظام واصل الفقيد مسؤولياته تجاه وطنه وشعبه وكان له حضورا فاعلا ومؤثرا في أوساط السجناء وغيرهم بوعيه العميق وخلقه الرفيع وأدبه العالي في القول والعمل ، كتب العديد من المقالات الهادفة ، وحضر اغلب لقاءات واجتماعات السجناء وكان له دورا مؤثرا في إنعقادها وبلورة نتائجها ، وكان حريصا على وحدة السجناء وتوحيد موقفهم ولَم شملهم على مختلف توجهاتهم السياسية ، الامر الذي جعله مورد احترام وتقدير عموم الشرائح المضحية .
لقد ودع المجتمع السجنائي في هذا الشهر المبارك أكثر من فقيد ، بالامس فقدنا السجين الكبير الدكتور سعد محمد صالح ، ذلك الرجل المثالي في علاقته مع الله والذائب في منهج أهل البيت ع والصادق في حبه للناس ، كل الناس ، والمخلص في خدمتهم والسعي لقضاء حوائجهم ، واليوم نفقد المرحوم احمد الشيحاني ونحن بأمس الحاجة الى وجودهم الطيب وحضورهم المؤثر .
نسأل الله أن يعوض هذه الخسارة الجسيمة بأن يبعد كل بلاء عن العراق والعراقيين وان ينعم عليهم بالامن والوحدة والاستقرار والعيش الكريم
وبهذه المناسبة الأليمة أعزي عائلة الفقيد وجميع اعزائي السجناء وأساله تعالى ان يلهم الجميع الصبر والسلوان وان يتغمد الفقيد وجميع أعزائنا الذين فقدناهم من السجناء بواسع رحمته وعفوه وغفرانه ، وان يبعد عن الجميع كل سوء .
د. حسين علي السلطاني
رئيس مؤسسة السجناء السياسيين
17/3/2020

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here