الدكتور السلطاني من الموصل: على الجميع نبذ الطائفية وتوحيد الجهود بوجه كل من يريد الأذى بالعراق

0
960

زار رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني والوفد المرافق له اليوم الجمعة ، لواء 44 أنصار المرجعية في محافظة الموصل / قضاء الحضر، وكان في استقبال الوفد آمر اللواء السيد حميد الياسري وأبناء اللواء الغيارى ، معربين عن فرحهم وسرورهم بقدوم الوفد للأطمئنان عليهم وتفقد أحوالهم، شاكرين الدكتور السلطاني تجشم عناء السفر ،وفي الوقت نفسه مقدرين الدعم المتواصل من قبل اخوتهم في مؤسسة السجناء السياسيين.
وبارك رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين خليل السلطاني لجنود الحشد الشعبي صمودهم وتصديهم لهجمات الأعداء من التكفيريين ومن لف لفهم ، مثمنا هذه الوقفة ، داعيا لهم بالنصر، وقام الوفد بتوزيع مواد الدعم العينية للمقاتلين.
وفي السياق نفسه توجه الدكتور السلطاني بصبحة آمر لواء انصار المرجعية الى دائرة بلدية الحضر، حيث تم استقبالهم بحفاوة كبيرة من قبل وجهاء القضاء والأهالي وبعض الأخوة المسؤولين هناك.
وقد دعا الدكتور السلطاني أهالي القضاء إلى نبذ الطائفية وتوحيد الجهود والوقوف صفا واحدا بوجه كل من يريد الأذى وتدمير العراق العزيز.
مؤكدا : على الجميع أن يتحملوا المسؤولية في الدفاع عن أنفسهم وأرضهم ، لكي يذكر التاريخ هذه المواقف بأحرف من نور، وطرد كل من يريد النيل من العراق وشعبه.
هذا وقد طلب بعض المواطنين من سكنة القضاء من الدكتور السلطاني مساعدتهم وايصال صوتهم الى الجهات ذات العلاقة وشرح معاناتهم التي تتمثل بانقطاع الماء والكهرباء، فضلا عن مطالبتهم بإحتساب الشهداء وتسهيل معاملاتهم من الجهات المختصة وغيرها من الامور التكميلية ، فيما وعد السلطاني وآمر لواء أنصار المرجعية السيد حميد الياسري المواطنين برفع مطالبهم الى الجهات ذات العلاقة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here