المؤسسة تقييم ورشة عمل لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد

0
1630

عقدت مؤسسة السجناء السياسيين اليوم ،الخميس ،ورشة عمل مشتركة مع هيأة النزاهة حول تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد للسنوات (2021 ـ2022)، وذلك لتلبية التزامات العراق على المستوى الدولي  ( اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد) وتطبيقا للمناهج العلمية الوقائية والأساليب العلمية في مكافحة الفساد بالمشاركة بين السلطات التشريعية ـ التنفيذية ـ القضائية ، فضلا عن الجهات الرقابية على اختلاف مستوياتها وبالتوازي مع الاتجاه الردعي المعتمد على الجانب ألتحقيقي.

وقال رئيس فريق التدريب والمتابعة في المؤسسة الأستاذ محمد هامل : تسعى مؤسسة السجناء السياسيين لتحقيق الغايات الإستراتيجية والأهداف العامة الوطنية من خلال إعادة هيكلية مؤسسات القطاع العام وإصدار وتحديث القوانين التي تدعم النزاهة ومكافحة الفساد ، بالإضافة إلى تحسين الخدمات المقدمة للمواطن ورفع مستواه المعيشي وتفعيل دوره الرقابي،وذلك لترسيخ مبدأ الشراكة والتعاون مع مؤسسات المجتمع والقطاع الخاص والإعلام،بالإضافة إلى تلبية الالتزامات الدولية لتعزيز مكانة وسمعة العراق الدولية.

وبين هامل : هناك مهمات لإنجاح العمل من خلال التحشيد والدعم للمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والإعلام ، قبالة التوعية والتقويم من قبل هيأة النزاهة وديوان الرقابة المالية الاتحادي ، مبينا إن مهمة المنع والردع تكون من قبل مجلس الوزراء في إصدار قرارات نهائية تمنع الفساد وردع الفاسدين بجهود مشتركة بين السلطات المحلية والاتحادية.

من جانبه أكد رئيس فريق التدريب والمتابعة في هيأة النزاهة : إن المرحلة الحالية التي نعمل عليها هي لوضع الإستراتيجية حيز التنفيذ بشكل عملي بالاستفادة من الإستراتيجية السابقة لسنة 2010 ـ 2014 ، التي أسهمت في تحقيق بعض أهدافها ضمن جهود مكافحة الفساد وتكوين قناعات بشأن طبيعة ظواهر الفساد في كل قطاع من قطاعات الدولة، كما أسهمت بشكل فاعل في خلق ثقافة عامة في هيأة النزاهة الاتحادية لتبني ممارسات التخطيط الاستراتيجي في إدارة جهود مكافحة الفساد.

وأضاف رئيس فريق هيأة النزاهة :نعتمد في عملنا المؤشرات الوطنية ( المؤشر الوطني للنزاهة ، المؤشر الوطني لمخاطر الفساد ، وآية مؤشرات وطنية أخرى ) بموجب آليات مؤسسية موحدة لرصد وتشخيص ظواهر الفساد ومتابعة جهود الأجهزة التنفيذية في تحليل أسباب نشوء الظواهر والعوائق والمحددات الخارجية لنشوء ذات الظواهر وجهود هيأة النزاهة الاتحادية في المتابعة وقياس التقدم المحرز في المعالجة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here