مؤسسة السجناء السياسيين تفتتح المكتبة الخاصة باحياء تراث السجناء السياسيين

0
494

تقرير : ثائر عبد الخالق _ كاظم الكتبي …
تصوير : احمد محسن _ امين الربيعي …

برعاية معالي رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني اقامت دائرة العلاقات والإعلام والشؤون الثقافية اليوم ، الخميس ، حفل افتتاح المكتبة الخاصة بتراث السجناء السياسيين بحضور مدير عام الدائرة الاقتصادية والاستثمار المهندس محمد خزعل ومدير عام دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة الأستاذ جبار موات وموظفي المؤسسة.

وقال الدكتور السلطاني في كلمته : ان افتتاح مكتبة السجناء السياسيين ونشر نتاجاتهم من الممكن استثمارها لأكثر من جنس ادبي كقصة وكفلم وثائقي او سينمائي املا ان تكون هذه الخطوة لتأسيس مكتبة شاملة وعامة في المستقبل ينهل منها كل انسان في المجتمع خاصة المشمولون بقانون المؤسسة والموظفون . وتعد هذه الخطوة قيمة عليا وصرحا حضاريا معززا بالدعم المطلق لتطوير هذه المكتبة .

وأوضح رئيس المؤسسة : ان الاعلام يوفر للناس مادة صالحة ولكون الانسان يحتاج الى غذاء معنوي وفكري يترتب عليه صلاح الناس من خلال الفرصة التي نقدمها للناس ، وسر نجاحنا في المؤسسة العلاقات الطيبة بيننا وهي علاقات صميمية ومسؤولة لان الانسان يتحكم في مسؤولياته وقيمه ويبتعد عن اهوائه وغرائزه. داعيا الاخوة في المؤسسة ان يقيّموا تجربتهم ويكونوا منصفين كل الانصاف ، والانصاف هو النظر للقضية من كل جوانبها وليس الاخذ بالقضايا التي تتوافق مع الرغبات لأنها تفقد الموضوعية .

من جانبه ذكر معاون مدير عام دائرة العلاقات والاعلام والشؤون الثقافية الأستاذ بشير الماجد : ان زيارة معالي رئيس المؤسسة وافتتاحه المكتبة يعد بادرة أساسية في تطوير عمل الدائرة وحمل دائرة العلاقات والاعلام مسؤولية في اتخاذ دورها في الدفاع عن قانون المؤسسة وانجازاتها باستخدام كافة الوسائل الإعلامية ، مشيدا بالتفاتة رئيس المؤسسة بالدعم اللامحدود لتطوير دائرة العلاقات والاعلام وفتح منافذ على جميع الجهات الوزارية والمؤسسات التي لديها إصدارات ثقافية . مؤكدا على نية المؤسسة بان تجعل هذه المكتبة في المستقبل مرجعا لطلبة الدراسات والبحوث والوثائق في بيان تاريخ الحقبة المظلمة .

وقال مدير قسم الاعلام الاستاذ فاضل الحلو : الهدف من انشاء المكتبة توثيق مسيرة السجناء وعذاباتهم وتضحياتهم في سجون البعث ، اضافة لتعزيز القراءة ونشر المعرفة لأجيالنا للاطلاع على مرحلة مر بها خيرة رجال العراق.

واضاف الحلو : السياسة بحاجة للحكمة، والأمم بحاجة للتعلم.. وكل ذلك موجود في الكتاب.. واليوم لدينا صرح يضم عشرات الكتب الوثائقية التي تسرد بين طياتها سنوات المحنة التي مر بها السجناء الاحرار ، مشيرًا إلى أن مكتبة الاحرار ترسخ هويتنا.. وثقافتنا.. وجذورنا.. وتصنع مستقبلنا ومستقبل أجيالنا.

فيما افاد مسؤول شعبة المكتبة عامر اكرم : إن فكرة انشاء المكتبة جاءت متزامنة مع التطوير الحاصل في عمل دائرة العلاقات والاعلام والشؤون الثقافية حيث تحولت الفكرة الى واقع من خلال تقبل الأفكار من قبل الجهات ذات العلاقة مما عزز موقف انشاء المكتبة ، وجمع سلسلة الكتب المطبوعة وتبويبها بالشكل الذي شاهدناه .

وفي نهاية الحفل شكر معالي رئيس المؤسسة القائمين على العمل والحضور الكريم متمنيا التوفيق للجميع .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here