مؤسسة السجناء السياسيين تقيم وقفة تضامن مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الصهيوني

0
1136

 

مؤسسة السجناء السياسيين تستنكر جريمة مشفى المعمدان التي ارتكبها الكيان الصهيوني في غزة

تقرير : كاظم الكتبي …
تصوير : احمد محسن …

انسجاما مع الموقف الرسمي والشعبي للعراق من عدوان الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني ودعما للمقاومة الفلسطينية في عملية ” طوفان الاقصى ” نظمت مؤسسة السجناء السياسيين اليوم ،الأربعاء , وقفة تضامن مع الشعب الفلسطيني وحدادا على ارواح الشهداء الذي سقطوا في عدوان الكيان الصهيوني لاسيما جريمة قصف مشفى المعمدان في قطاع غزة.

الوقفة ابتدأت بتلاوة ايات من الذكر الحكيم ثم استذكر القائمون بالوقفة تاريخ الاجرام للعصابات الصهيونية وارتكابهم جرائم الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني . والقى الناطق الإعلامي للمؤسسة مدير عام دائرة العلاقات والاعلام والشؤون الثقافية السيد جبار موات كسار بيان المؤسسة بهذه المناسبة والذي جاء فيه :
بمنتهى الوحشية والإجرام ارتكب الكيان الزائل جريمة جديدة يندى لها جبين الإنسانية وسط صمت مريب من قوى الاستكبار العالمي بقيادة أميركا وبريطانيا وفرنسا حيث قصف الكيان اللقيط المستشفى المعمداني ، ما تسبب باستشهاد أكثر من ثمانمائة شهيد أكثرهم من النساء والأطفال والجرحى والمرضى.

وأضاف : يثبت النظام الدولي الذي تقوده أميركا انه بدعمه للكيان الصهيوني إنما يطلق يده لارتكاب اكبر الفجائع دون رادع . واكد البيان : أننا في مؤسسة السجناء السياسيين نستنكر وندين هذه الجريمة النكراء التي تعتبر نموذجا صارخا من جرائم الإبادة البشرية ، وجريمة حرب استنادا إلى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية.

واشار الى ان القصف استهدف منشأة تحمل شارة مميزة وفقا للقانون الدولي وتعد من الأعيان المدنية المشمولة بالحماية. مطالبا الحكومة العراقية بالتحرك دبلوماسيا لعقد جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف لمناقشة الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق أطفال غزة وإصدار قرار دولي بذلك،

كما دعى البيان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية للقيام بالتحقيقات كون الجريمة المرتكبة بحق الأطفال جريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب , مطالبا دول العالم كافة باتخاذ مواقف صارمة من الكيان العبثي وتحميله مسؤولية ما ارتكب بحق شعبنا الأعزل في غزة.

واختتمت المؤسسة وقفتها بتقديم احر التعازي والمواساة بتعازيه لذوي الشهداء في غزة داعية الله تعالى ان يتغمد الشهداء بوافر رحمته ويمن على الجرحى بالشفاء .

من جهته قال نائب رئيس المؤسسة السيد علي احمود النوري : ان المؤسسة تقف اليوم بقيادتها وموظفيها وقفة استنكارية لشجب وإدانة الجريمة الكبرى التي تستهدف أبناء غزة من قبل القوات الإسرائيلية المجرمة لاسيما قصف مستشفى المعمداني المحمي دوليا والتي راح ضحيته مئات الشهداء والجرحى السيد النائب استنكر هذا الفعل الهستيري وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بإدانة هذه الفعل ومحاسبة الكيان الغاصب كما طالب الدول المعنية لتقديم شكوى لمجلس الامن بهذا الخصوص حتى لا تذهب هذه الجريمة النكراء دون رادع.

السيد النوري اكد ان المؤسسة دائما ما تشارك في الحدث وتساهم فيه لان رسالتها هي التضامن مع جميع الشعوب المضطهدة وانها مع الحق والعدالة ومع حقوق الانسان وكما رفضت ظلم النظام المباد وجرائمه اللاإنسانية فانها اليوم تقف مع الشعب الفلسطيني ومع المظلومية التي يتعرض لها ضد أعداء الإنسانية .


ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here