مؤسسة السجناء تقيم معرضا للكتاب بين الحرمين الشريفين

0
314

برعاية معالي رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني أقام قسم العلاقات والإعلام اليوم ،الثلاثاء،معرضا للكتاب والفنون التشكيلية بين الحرمين الشريفين في محافظة كربلاء المقدسة ولمدة يومين لغرض اطلاع الراي العام على قضية السجين السياسي وأبعادها الوطنية والإنسانية المختلفة.
وقال مدير عام دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة الأستاذ جبار موات كسار الذي إفتتح المعرض: ان مؤسستنا تقوم بواجبها في تسليط الضوء على الحقبة الدكتاتورية البعثية التي امتدت من عام 1968 ولغاية سقوط ونهاية تلك الحقبة السوداء عام 2003.
واضاف كسار: ان المؤسسة في هذا الإطار تعمل على عدة مسارات فهي تستخدم كل وسائل الإعلام والآداب والفنون والمواقع الأكترونية من أجل إظهار الحق وإزهاق الباطل، وضمان دوام نعمة الحرية والكرامة.
من جانبه عبّر مدير قسم العلاقات والإعلام الأستاذ ماجد حسين رهك الذي اشرف على إقامة المعرض: ان السجين السياسي هو ثروة العراق ورصيد العراق وتوثيق قضيته انما هي توثيق لصفحة مشرقة من تاريخ العراق، لذلك نرى هذا العدد الكبير من الكتب التي خطها السجناء السياسيون بحبر صمودهم ونبوغ اقلامهم.
وقد حضر افتتاح المعرض مدير قسم الشؤون الهندسية في العتبة الحسينية المقدسة الاستاذ محمد حسن جودي ومسؤول شعبة الشهداء والجرحى في العتبة الحسينية المقدسة الاستاذ احمد رسول فرحان ومسؤول النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة الاستاذ علي كاظم سلطان ومدير مديرية السجناء السياسيين في كربلاء الاستاذ صلاح مهدي كشوان الذين ابدو ترحيبهم واعجابهم بهذه الخطوة المباركة الجديرة بالاهتمام والحضور.
وقد حظي المعرض باقبال واسع من النخب الثقافية والاكاديمية وعامة الناس الذين تزاحموا على قراءة عناوين الكتب وتصفحها واقتنائها، مشيرين إلى أهمية هذه المطبوعات واللوحات كوثائق ومصادر في البحث العلمي والتاريخي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here