رئيس المؤسسة يستقبل الدكتور الشلاه

0
975

استقبل رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني اليوم ، الثلاثاء، الدكتور علي الشلاه النائب ورئيس شبكة الإعلام السابق في مقر المؤسسة .
رحب السلطاني بضيفه وتحدث عن المؤسسة والمشاكل التي مرت بها في السنوات السابقة من عدم وجود رئيس لها لأن أغلبهم كانوا يديرونها بالوكالة ومرت المؤسسة بسوء إدارة مالية وبعد استلامنا رئاسة المؤسسة مر البلد بوضع خطير جدا بدخول عصابات داعش لبعض محافظات العراق والتقشف المالي الذي تزامن مع هذه الأحداث لكن توجد لدى السجناء السياسيين إرادة قوية واستطعنى تجاوز هذه الظروف وعملنا بالممكن وانجزنا أعمال كثيرة بإمكانيات محدودة جدا.
من جانبه شكر الدكتور الشلاه رئيس المؤسسة على الاستقبال وقال، إن مؤسسة السجناء ومؤسسة الشهداء هي دليل يراد به أن يختفي بمعنى أن هذه المؤسسات تؤكد أن ما فعله النظام الوطني المزعوم هي مجازر يدني لها الجبين والآن لا يمكن الحديث عن عراق زمن جميل في ضل مقابر جماعية واضطهاد سجناء سياسيين انتهكت أعراضهم وغير ذلك وكل هذه الجرائم البشعة
مضيفاً ان بعض من أعضاء مجلس النواب ينظرون إلى مؤسستي السجناء والشهداء بأنها تستنزف خزينة الدولة علما انها إثبات لدكتاتورية النظام الفاشي الذي فاق كل الأنظمة الدكتاتورية في العالم ولاننسى لاتوجد قنوات فضائية تبنت قضية السجناء السياسيين والشهداء وهذا خلل كبير إثر على أفكار شبابنا .
وأضاف الشلاه لدينا عمل كبير نحتاج مساعدة من مؤسسة السجناء والشهداء لاكماله.
وقال السلطاني العمل المطروح من قبلكم هو جزء من مسؤوليتنا الأساسية باعتبار نحن في المؤسسة مسؤولين عن تأمين الحقوق المادية والمعنوية والصحية وتاريخ السجناء من أهم المسؤوليات،
علما أن جهودنا متواضعة في مجال الأعمال السينمائية لكن بعد ٢٠١٥ انتجنا عدد من الأعمال السينمائية بالرغم من انعدام التخصيص المالي ونحن نتفق معكم على اهمية الموضوع ومن جانبنا سنأمن جميع الوثائق والقصص المكتوبة والمصورة في أرشيف المؤسسة ونحن لدينا تعاون مع العتبة العباسية ولدينا فريق عمل من السجناء السياسيين لأصدار موسوعة لتوثيق قصص السجناء السياسيين في زمن النظام الكافر وسنتعاون معكم بكل شيء يسمح به القانون.
وفي نهاية اللقاء شكر الشلاه الدكتور حسين السلطاني على تعاونه وتفاعله مع المشروع الكبير الذي سوف يروي جرائم النظام المقبور .
هذا وقد حضر اللقاء الأستاذ جبار موات مدير عام دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة والأستاذ ماجد رهك مدير قسم العلاقات والإعلام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here