خلال ترأسه لاجتماع ناقش فيه موضوع السكن للمشمولين بقانون مؤسستي الشهداء والسجناء ، دولة رئيس الوزراء : إنّ شرعية النظام السياسي متوقفة على خدمة الشرائح المُضحية من عوائل الشهداء والسجناء

0
2355

في خطوة تكشف عن عناية خاصة واهتمام كبير للحكومة الحالية بشريحتي الشهداء والسجناء السياسيين، حضر رئيسا مؤسسة السجناء السياسيين ومؤسسة الشهداء هذا اليوم ، الاحد، إجتماعا ترأسه دولة رئيس الوزراء السيد محمد شياع السوداني وحضره عدد من السادة الوزراء والسادة المحافظين .

وفي هذا الاجتماع ، الذي خصصت احدى فقراته لمناقشة موضوع السكن لهاتين الشريحتين ، استعرض رئيسا المؤسستين موضوع السكن للمشمولين بقانونيهما ، وأكدا إنّ هذا الموضوع يحتل اهمية خاصة و حاجة ضرورية للمشمولين من جهة ويواجه عقبات متعددة على مستوى التنفيذ من جهة اخرى ، الامر الذي يستدعي من الحكومة اتخاذ حزمة من الاجراءات لمعالجته ، تبدأ من توزيع قطع الاراضي وتنتهي ببناء المجمعات او شراء الشقق السكنية ، مرورا بتخصيص الاموال الكافية لهذا الموضوع خلال ميزانية عام 2023 .

هذا وبعد ان استمع دولة رئيس الوزراء لمطالب المؤسستين تحدث قائلا : إنّ تأمين حقوق الشهداء والسجناء تعتبر من اهم وظائف الحكومة بل إنّ شرعية النظام السياسي في البلد تأتي من خلال تقديم الخدمة لهاتين الشريحتين ، ثم طلب دولته من السادة المحافظين ، إبداء وجهات نظرهم حول الموضوع ، وبعد ان استمع الى أرائهم واهم العقبات التي تواجه عملهم على هذا الصعيد أمر دولته أن يتم تشكيل لجنة من وزارتي الاسكان والزراعة والامانة العامة لمجلس الوزراء وامانة بغداد وممثلين عن المؤسستين تأخذ على عاتقها دراسة موضوع السكن للمشمولين بقانون مؤسستي الشهداء والسجناء و تقديم المقترحات الكفيلة بمعالجته .

وفي ختام الاجتماع قدم رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور السلطاني عميق شكره لدولة رئيس الوزراء على هذه الخطوة الطيبة والمبادرة الكريمة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here