مؤسسة السجناء السياسيين تشارك في احياء ذكرى جريمة الانفال التي تعرض لها الاخوة الكرد

0
928

 

المثنى / نعيم ياسين ….
تصوير / احمد محسن …

برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني وبأشراف محافظ المثنى احمد منفي احيت المحافظة الذكرى السنوية لاستشهاد الآلاف من الاخوة الكرد في ما عرف بعمليات الانفال الإجرامية التي نفذها نظام صدام عام ١٩٨٨, وعرفانا لتضحيات شعبنا الكردي وتكريما لشهدائه شاركت مؤسسة السجناء السياسيين في احياء الذكرى الاليمة بوفد ترأسه السيد بشير الماجد مدير قسم الشؤون الثقافية في دائرة العلاقات والاعلام والشؤون الثقافية في المؤسسة. رافقه مدير سجناء المثنى وبعض موظفي المديرية.

وقال الماجد ان فعاليات إحياء الذكرى استمرت ليومي 15- 16 / 5 / 2023 حيث خصص اليوم الاول لزيارة مواقع المقابر الجماعية في صحراء المثنى والتي ضمت رفات عدد كبير من الشهداء الكرد بين طفل وامرأة وشيخ كبير،

واستذكر الحاضرون من النواب واسر الشهداء الذين قدموا من محافظات اقليم كردستان والجمهور بشاعة الجريمة الصدامية ومعاناة الضحايا حيث تليت آيات من الذكر الحكيم واقيمت الصلاة والصيام الجزئي، واوقدت الشموع ليلا في المقبرة حيث قضى الحاضرون ليلتهم لمشاركة الشهداء معاناتهم يوم كانوا تحت سياط الجلادين من ازلام النظام الدكتاتوري.

   وفي صباح اليوم الثاني من فعالية احياء الذكرى الاليمة توجه الحاضرون الى سجن القلعة في قضاء السلمان الواقع قريبا من نقرة السلمان اذ استذكرت العوائل الناجية من المقابر الجماعية ايام الحبس لسنين طويلة في سجن القلعة من دون فرق بين طفل وامراة وشيخ طاعن في السن في ظروف لا تصلح للحياة ابدا حيث لا ماء ولا طعام ولا شجر، لاشيء غير الصحراء والشمس اللاهبة.

ولاسترجاع تلك الظروف القاسية ومعايشتها جلس الجميع في ساحة السجن الكبيرة تحت حرارة الشمس، بلا طعام ولا شراب ولا ظل يغني من اللهب، لا شيء في سجن القلعة غير دموع كانت تذرفها ام على رضيعها مات في حضنها من جوع انهك جسده الغض، وعطش فتت كبده الطري.

في زاوية من ساحة السجن وقفت امرأة تبكي بلوعة قالت ان امها التي توفيت فيما بعد اخبرتها انها دخلت السجن وعمرها اربعون يوما فقط.

ان احياء ذكرى المقابر الجماعية للاخوة الشهداء الكرد هي قصة ماساة تأبى الافول من ذاكرة التاريخ لتظل وصمة عار في جبين النظام الصدامي وحزبه المجرم.

وفي ختام فعاليات احياء الذكرى قدم وفد مؤسسة السجناء السياسيين تعازي رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني وموظفيها الى اسر الشهداء والسجناء.

هذا وقد رافق السيد بشير الماجد كل من السيد سلمان راشد من قسم العلاقات العامة واحمد محسن مصوراً من قسم الاعلام والاتصال الحكومي .

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here