معالي رئيس المؤسسة ونائبه والمديرون العامون يحضرون مجلس العزاء المقام على سيد الشهداء (ع)

0
356

بغداد / ثائر عبد الخالق …
تصوير: احمد محسن …

أقامت مؤسسة السجناء السياسيين عزاءها الذي تقيمه سنويا بمرور ذكرى إستشهاد الإمام الحسين عليه السلام في العاشر من محرم الحرام وأهل بيته الكرام وأصحابه النجباء رضوان الله عليهم جميعا وبحضور معالي رئيس المؤسسة الدكتور حسين السلطاني ونائبه الأستاذ علي إحمود النوري ومدير عام الدائرة الإدارية والمالية الأستاذ زيدان خلف ومدير عام دائرة شؤون المديريات واللجان الخاصة الأستاذ جبار موات ومدير عام دائرة الأقتصاد والأستثمار المهندس مازن ناجي ومستشار دائرة العلاقات والإعلام والشؤون الثقافية الأستاذ كامل الكناني وجمع غفير من موظفي المؤسسة .

وابتدأت التعزية بقراءة آي من الذكر الحكيم ، ثم اعتلى المنبر الخطيب الحسيني السيد عبد المطلب الموسوي الذي أكد في خطبته على كلمات الإمام الحسين وهو يخاطب من جاؤوا لقتاله ( ألا ترون إلى الحق لا يعمل به) ، مبينا إن إستشهاد الإمام من أجل إعادة الأسلام إلى أصله بكلمة الدم …. الدم يتحول إلى كلمة ، موضحا إن اسباب ابتعاد الناس عن الإسلام هو الجهالة واللاوعي والعلم بلا عقل، مؤكداً على ضرورة أن نستخرج مجتمعا من منهج كربلاء

وفي ختام مجلس العزاء نعى الخطيب الحسيني الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه بقصائد الحزن والأسى بصوت ملائكي يحمل الأنين والحزن لهذه الذكرى الأليمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here