مؤسسة السجناء تقيم حفلاً تأبينياً بمناسبة الذكرى الثانية لاستشهاد قادة النصر

0
55

 

برعاية معالي رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني أقامت المؤسسة اليوم ، الاربعاء ، حفلا تأبينيا بمناسبة الذكرى الثانية لاستشهاد قادة النصر وذلك على قاعه حجر بن عدي الكندي.

وركزت كلمة رئيس المؤسسة التي القاها بالنيابة عنه مدير عام الدائرة القانونية الأستاذ علي النوري على الجوانب المشرقة والسيرة العطرة للشهيدين الكبيرين أبو مهدي المهندس والحاج قاسم سليماني “رحمهما الله” وأهمية التسلح بالفكر السليم والوعي الدقيق لمواجهة التحديات.

حيث تحدث النوري عن دور التربوي التربوي الكبير للشهيدين واثرهما في توحيد لحمة المسلمين على اختلاف مذاهبهم وقتل كل معاني الطائفية، وما كانت الشهادة الا تكريماً من الله سبحانه وتعالى لجهادهم البطولي الكبير.

من جانبه قال مدير عام دائرة العلاقات والإعلام والشؤون الثقافية الأستاذ وسام الزبيدي: ان المؤسسة تستذكر كل عام هؤلاء الشهداء الأبرار الذين روّوا بدمائهم الزكية تراب الوطن الغالي ودافعوا عن الأمة ووجودها الحضاري.

وأضاف الزبيدي: واننا إذ نستذكر هؤلاء الشهداء الأفذاذ فإنما نستذكر كل الشهداء الذين سقطوا في أرض المعركة ضد الإرهاب الداعشي وغيره وحرروا التراب العراقي الطاهر من دنس هؤلاء الظلاميين المجرمين.

وقد تخللت الحفل قصيدة للشاعر العراقي الدكتور حسين القاصد، وفعاليات فنية وأدبية أخرى تغنت بحب العراق والأمة الاسلامية، وأهمية التضحية في سبيل المبادئ والقيم الإنسانية.

وشهد الإحتفال حضوراً كبيراً من الموظفين والمواطنين الذين عبروا عن سخطهم لاستهداف هؤلاء القادة، معبرين عن التمسك بالسير على هذا النهج العظيم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here