مؤسسة السجناء السياسيين تشارك في ورشة تطبيق الاستراتيجية الوطنية للنزاهة

0
981

بغداد : كاظم الكتبي…

من اجل المشاركة الفاعلة للحد من ظواهر الفساد الاداري والمالي شارك وفد مؤسسة السجناء السياسيين اليوم ،الخميس ، برئاسة مدير قسم التدريب والتطوير السيد محمد هامل والمنسق الاعلامي كاظم محمد في الورشة الثالثة لتطبيق الاستراتيجية الوطنية للنزاهة التي اقامتها هيئة النزاهة في نادي النفط الثقافي والتي حضرها رؤساء الفرق ومنسقو اعلام جميع وزارات ومؤسسات الدولة لنشر مفاهيم النزاهة والحد من الأعمال التي يشوبها الفساد .

تحدث المحاضرون عن أهمية الرصد الاعلامي للظواهر والمخاطر السلبية من قبل نفس الوزارات او الهيئات ، ودور المبادرات في إعطاء الامل للمجتمع ، وبعث رسائل إيجابية من أجل تغيير القناعات اتجاه مؤسساتنا الحكومية والتنسيق مع هيئة النزاهة من اجل التغطية الاعلامية التامة للمعالجات وطرح الحلول المناسبة وتشكيل رأي عام للحد من ظاهرة الفساد .

وقد اكد المشاركون ان الاستراتيجية الجديدة التي تسعى هيئة النزاهة لتطبيقها بمشاركة جميع مؤسسات الدولة للحد من ظاهرة الفساد تعتمد بالدرجة الأولى على نفس هذه الوزارات والمؤسسات ودوائرها الاعلامية وسيكون لها الدور الاهم، وهذه هي الرسالة الأهم للإعلام فالمساهمة في مواجهة الفساد للمعالجة وتصحيح المسار، ونشر المبادرات الايجابية من أولويات الاعلام الوطني .

وفي كلمتها أكدت مدير عام دائرة التخطيط والبحوث في هيئة النزاهة الدكتورة منال عبد الهادي : ان عمل فريق النزاهة مع جميع فرق الوزارات هو تقويمي و تصحيحي وجزء منه يتعلق بالشفافية والوضوح بالتعامل فوجودكم معنا من اجل الإطلاع على مجريات الأمور وتقييم لمؤسساتكم ومعرفة المؤشرات والمعايير وكيفية التحليل ودراسة الظواهر والمخاطر السلبية.

وبيّنت عبد الهادي : ان التحليل والتعامل مع البيانات ممكن ان يكون في الوزارة نفسها وبالتعاون مع فريق النزاهة هناك . وسوف نعطي المجال للمحاججة والمبادرة للدفاع عن تراتبية وزارته او مؤسسته.

وخلال لقائه مع المنسقين الاعلاميين قال معاون مدير عام دائرة التخطيط والبحوث الاستاذ سعد عبد الحمزة : ان علينا كاعلاميين مسؤولية تغطية هذه الورش التدريبية ونكون ساندين لنشاط فرقنا في الوزارات وهذا يتطلب ان نكون على معرفة تامة بظواهر ومخاطر الفساد في مؤسساتنا وبالمبادرات التي تقيمها دوائرنا ورصد ردود الافعال تجاه معالجاتنا لمظاهر الفساد .
ودعا معاون المدير الى الإبداع والابتكار في اقامة الفعاليات الاعلامية والاستفادة من تجارب بعض الوزارات في هذا الاتجاه .
وقد تفضل بعض الحاضرين ببيان دورهم الاعلامي في طرح المبادرات والفعاليات الاعلامية التي تساهم في الحد من ظواهر الفساد.

ومما تجدر الإشارة اليه ان فريق تطبيق هذه الاستراتيجية في مؤسستنا كانت له مشاركات فاعلة في المؤتمرات والورشة التدريبية التي اقامتها هيئة النزاهة وأثار قضايا مهمة في رفع الغموض عن بعض المفاهيم المتعلقة بالظواهر والمخاطر السلبية، كما دعا الفريق ان تقام ورش تدريبية في مؤسستنا كمساهمة منا في نشر ثقافة النزاهة والشفافية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here