رئيس المؤسسة يعزي الامة الاسلامية بالذكرى السنوية لاستشهاد آية الله محمد باقر الحكيم

0
573

عزى رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني اليوم، السبت، الامة الاسلامية بالذكرى السنوية لشهادة شهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم ( أعلى الله مقامه الشريف ) إثر عملية إرهابية غادرة.

وقال الدكتور السلطاني في بيان ….

بسم االله الرحمن الرحيم

ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون

نعيش هذه الأيام الذكرى السنوية لشهادة شهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم ( أعلى الله مقامه الشريف ) إثر عملية إرهابية غادرة .

لقد كان لهذا الرجل العظيم تاريخ مشرف في التضحية والفداء ، ومواقف خالدة في الصمود والثبات والمقاومة ، فقد قدّم العشرات من الشهداء من اخوته واهل بيته ، ولم يهن ولم ينكل ولم يتراجع ، ولم تأخذه في الله لومة لائم ، وكلما إزداد نظام البعث الغاشم بطشا وانتقاما من الشعب العراقي إزداد السيد الحكيم اصراراً على مقارعته والتصدي لجرائمه ، وبقي صامدا في ميدان المواجهة ، الفكرية والسياسية والجهادية إلى ان اجتباه الله شهيدا مقطع الاعضاء كجده ابي عبدالله الحسين (ع) وبالتالي لم يكن جزاؤه أن يموت على فراشه بل كان أهلاً لمثل هكذا نوع من الشهادة ، حيث يقتل على اعتاب مرقد جده امير المؤمنين (ع ) بعد أداء صلاة الجماعة من يوم الجمعة من شهر رجب الاصب ، لتتكامل في شهادته معاني سامية ،قلما تتوفر لغيره.

ونحن اذ نعيش هذه الذكرى الأليمة نؤكد ان الذين استهدفوا السيد الحكيم في جسده الشريف فشلوا في إطفاء شعلة أفكاره التي عمدها بالتضحيات المستمرة ، والتي انتهت بالعراق إلى أن يحكمه أبناؤه في ظل دستور دائم وتداول سلميّ للسلطة ، بعيدا عن أساليب القمع والاستبداد والبطش التي عاشها العراقيون في ظل الأنظمة الدكتاتورية المتعاقبة لاسيما في حقبة حزب البعث المظلمة .

وبهذه المناسبة المؤلمة نتقدم باحر التعازي لعائلة سماحة السيد الحكيم المجاهدة وجميع أبناء شعبنا الغيور ، ونعاهدهم على السير على خطا هذا القائد الفذ والالتزام بمنهجه السديد .

ونحن نستعيد ذكرى رحيل هذا الزعيم المجاهد نجدد البيعة لسيدنا ومولانا صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ولمراجعنا العظام ان دماء الشهداء التي بذلها العراقيون ستبقى نبراساً وبوصلةً لنا الى مستقبل افضل,لخدمة شعبنا وامتنا ، حفظ الله العراق وشعبه الكريم من كيد الأعداء انه سميع مجيب الدعاء .

الدكتور حسين علي السلطاني
رئيس مؤسسة السجناء السياسيين
السبت 2024/1/13

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here