مؤسستي السجناء السياسيين والشهداء تصدران بياناً مشتركا

0
1970

عقدت مؤسستي السجناء السياسيين والشهداء ,اليوم الاحد, الموافق 20/8/2017 مؤتمرا صحفيا مشتركا في مقر مؤسسة السجناء السياسيين وعلى قاعة حجر بن عدي وبحضور رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين السلطاني ومعاون رئيس مؤسسة الشهداء الاستاذ كاظم عويد , وبحضور اعلامي مكثف تمثل بالعديد من الفضائيات والصحف والشخصيات الاعلامية.

والقى البيان المشترك الصادر عن مؤسستي الشهداء والسجناء  الدكتور السلطاني , والذي عبرا فيه عن وجهة نظرهما بالقول ان المؤسستين اثرتا الابتعاد عن الاعلام والمساجلات الاعلامية مع تسجيل عدة ملاحظات حول قانون التامينات الاجتماعية بعد عكوفهما على دراسته بتاني وموضوعية.

ومع ان البيان اشار بشكل جلي ,دعم الاصلاحات الحكومية باعتبار القانون آنف الذكر خطوة طيبة تحقق العدالة الاجتماعية الا ان البيان اكد على ضرورة المحافظة على مؤسستي الشهداء والسجناء لرمزيتهما ولكونهما معالم تؤشر وتوثق لمرحلة سياسية استثنائية لتعرض الشعب العراقي الى اشد انواع الظلم والاضطهاد من جهة ولصموده الرائع ورفضه للاستبداد والطغيان.

وهذا حق دستوري تتحقق فيه المصلحة العامة لكون ان تمييز هذه الشرائح المضحية هو جزءا من وفاء الشعب العراقي الكريم لتضحياتهم الجسام. وناشد البيان رئيس الوزراء بتوفير فرصة مناقشة بعض مواده المتعلقة بحقوق السجناء والشهداء مع الدوائر المعنية واعداد الصيغة النهائية لمشروع قانون التامينات الاجتماعية للوصول الى قناعات مشتركة تؤدي الى تكامله وتحقق العدالة من وراء تشريعه.


ويذكر ان البيان الصحفي المشترك بين المؤسستين قد حمل توقيع الدكتور حسين السلطاني رئيس مؤسسة السجناء السياسيين والاستاذ كاظم عويد معاون رئيس مؤسسة الشهداء.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here